هولندا تقسو على البرازيل بثلاثية وتخطف الميدالية البرونزيةهولندا تقسو على البرازيل بثلاثية وتخطف الميدالية البرونزية

نجح المنتخب الهولندي في انتزاع الميدالية البرونزية خلال نهائيات كأس العالم بعد الفوز على صاحب الأرض البرازيل بثلاثة أهداف دون رد في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع التي جرت على ملعب ناسيونال دي برازيليا.

سجل روبن فان بيرسي الهدف الأول من علامة الجزاء (3) وأضاف بليند الهدف الثاني (17) بينما اختتم فينالدوم مهرجان الأهداف مسجلاً الهدف الثالث (90+1).

وشهدت المباراة مستوى متوسط من قبل المنتخبين حيث لم ترتقي للمستوى المتوقع من قبلهم، كما طغت أخطاء التحكيم على المباراة بمجملها العام.

انطلق المنتخب الهولندي كالسهم في المباراة فبعد مرور دقيقتين فقط على انطلاقها توغل روبن في عمق دفاع البرازيل ليعيق تياجو سيلفا تقدمه الأمر الذي منح الهولنديين ركلة جزاء تبدو أنها غير شرعية كون الاعاقة حدثت خارج منطقة الجزاء.

انبرى روبن فان بيرسي لتسديد ركلة الجزاء ونفذها بنجاح داخل الشباك محرزاً الهدف الأول (3).

لم يتراجع المنتخب الهولندي للخلف اثر تسجيل الهدف بل واصل الاعتماد على السرعة والتوغلات لمباغتة البرازيل بينما لم يرد رجال سكولاري على هذه المحاولات بشيء.

أثمرت محاولات هولندا عن تسجيل الهدف الثاني عندما شتت لويز برأسه الكرة نحو عمق منطقة الجزاء على هيأة تمريرة لمدافع الخصم بليند الذي بدوره أودعها بسهولة داخل الشباك في الدقيقة 17.

تحسن مردود البرازيل بعض الشيء بعد تلقي الهدف الثاني وتحرك لاعبوها للأمام لتقليص الفارق فسدد أوسكار كرة وقعت في أحضان حارس المرمى، بينما مرت رأسية جوستافو بجانب القائم بعد أن فشل جو في الوصول إلى كرة أخرى برأسه.

بقيت المباراة سجال بين الطرفين بعد الهدف الثاني، كما حاولت هولندا على المرمى بصورة جدية عن طريق تسديد فان بيرسي من حافة منطقة الجزاء لكن سيزار كان حاضر بالتصدي.

حاول رجال سكولاري تعديل النتيجة مع بداية الشوط الثاني فمارسوا ضغط متوسط على مرمى سيليسين لكن قوة الدفاع الهولندي حالت دون صنعهم فرص خطيرة على المرمى.

طالب المنتخب البرازيلي بركلة جزاء عندما توغل أوسكار داخل منطقة الجزاء واعترض بليند طريقه لكن الحكم العربي حيمودي لم يحرك ساكن ازائها.

شعرت هولندا بالحرج من ضغط البرازيل فحاول روبن التوغل رفقة زميله بيرسي داخل منطقة الجزاء لكن الدفاع البرازيلي كان يقظ لمحاولتهم، بينما سدد المهاجم البرازيلي هالك كرة قوية مرت بجوار القائم.

واصلت المباراة تقديم مستوى متوسط للمتابع ولم ترتقي في دقائقها الأخيرة للمستوى المطلوب، بينما حصل جدل جديد على لقطة أخرى داخل منطقة الجزاء عندما دفع فرناندينيو المهاجم روبن بينما وقف الحكم العربي عاجز مرة أخرى عن اتخاذ قرار حاسم.

سارت هولندا بخطى واثقة نحو حصد المركز الثالث في الدقائق الأخيرة حتى أطلق فينالدوم رصاصة الرحمة على رجال سكولاري مسجلاً الهدف الثالث بالدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

أطلق الحكم العربي بعد ذلك صفارته معلناً فوز هولندا وسط احتجاجات شديدة من جماهير البرازيل التي أبدت استيائها من أداء منتخب بلادها في المباراة الأخيرة له بالمونديال.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *