مورينيو يزيد عقدة محمد صلاح ويبتعد بمانشستر يونايتد إلى وصافة الدوري الإنجليزيمحمد صلاح اليوم مع ليفربول

بمشاركة محمد صلاح لم يستطيع ليفربول الإنجليزي في تحقيق الفوز على مانشستر يونايتد الانجليزي والخروج مهزوما بهدفين لهدف في قمة مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز في الجولة الثلاثون على ملعب ألأولد ترافورد.

وشارك الدولي المصري محمد صلاح في التشكيل أساسيا مع فريق ليفربول حتى نهاية المباراة ولم يستطع تسجيل أي أهداف فى ظل المراقبة المشددة عليه من قبل مدافعي المان يونايتد.

ويعتبر صاحب الـ 24 هدفا فى البريميرليج والذي هز شباك الفرق الكبرى مثل السيتى وأرسنال وتشيلسى وتوتنهام لم يستطيع هز شباك مانشستر يونايتد فى ظل المراقبة الشديدة من أشلي يونغ واللعب بقوة مع المصري ولاعب ليفربول محمد صلاح.

بدأت المباراة قوية بين الفريقين وكان اللعب منحصر في وسط ملعب المباراة وتحفظ من كلا الفريقين حتى بدا ليفربول بالهجوم وتشكيل خطورة حتى جاء لاعب اليونايتد ماركوس راشفورد وسجل الهدف الأول في الدقيقة 14 من كورة بدأت من الحارس دي خيا وأرسلها إلى روميلو لوكاكو الذي مهدها برأسه إلى راشفورد الذي راوغ لاعب ليفربول ترينت أليكساندر أرنولد وقام بتسديد الكرة رائعة في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى ليفربول.

ثم أهدر فان دايك هدف التعادل للريدز ليعاقب المهاجم الإنجليزي راشفورد الفريق الضيف بعدها مباشرتا بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 24 بنفس طريقة الهدف الأول لكن سدد الكرة قوية وتدخل بطيقه داخل مرمى حارس ليفربول لوريس كاريوس.

وأهدر لاعبي الريدز العديد من الأهداف في ظل الضغط الشديد وتراجع أبناء جوزيه مورينيو للعب دفاعيا لمنع أبناء يورغن كلوب من تسجيل الأهداف في ظل الهجوم الشديد لتقليص النتيجة حتى انتهى الشوط الأول لصالح المان يونايتد والتفوق بهدفين نظيفين.

وفى ظل الرقابة الشديدة لنجم ليفربول محمد صلاح والسيطرة الدفاعية على لاعبي ليفربول وضياع العديد من الفرص لصلاح وروبرتو فيرمينو وعدم احتساب ضربة جزاء صحيحة بعد لمس لاعب مانشستر يونايتد الكرة بيده داخل منطقة الجزاء.

استطاع لاعبو ليفربول تسجيل الهدف الأول وتقليص الفارق مع مانشستر يونايتد بنيران صديقة بعد ان حاول مدافع المان يونايتد إريك بايلي الكرة في الشباك بعد لعب ساديو مانى كرة عرضية من الجهة اليسرى ليضعها بالخطأ فى مرمى زميله الحارس دي خيا.

لتنتهي قمة الدوري الانجليزي بين ليفربول ومانشستر يونايتد بفوز صاحب الأرض بهدفين لهدف في ظل عدم استطاعة لاعبي الريدز في تسجيل أهداف اخري حتى نهاية المباراة.

وبهذا الفوز عزز مانشستر يونايتد وصافة البريميرليج وارتفع رصيده إلى النقطة 65 فيما تراجع فريق ليفربول إلى المركز الثالث برصيد 60 نقطة في ظل تصدر مانشستر سيتى برصيد 78 نقطة في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *