التخطي إلى المحتوى
فضل اسماء الله الحسنى

بسم الله الرحمن الرحيم

 إن الحمد  نحمده  ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ومن يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له أشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم

 فإن الإسلام عقيدة تنبثق منها شريعة  تلك الشريعة تنظم شؤون الحياة ولا يقبل الله عز وجل من قوم شريعتهم حتى تصح عقيدتهم

 فتوحيد ليس  أمرا  ثانويا  حتى نؤجلة أو حتى  نؤخره  بل هو الاساس  الذي يقوم عليه الدين كله ومن أجل ذلك ظل النبي محمد صلى الله عليه وسلم ربى أصحابه على التوحيد  ثلاث عشرة سنة في مكه

وظل  محمد صلى الله عليه وسلم يربي اصحابه على التوحيد حتى آخر لحظة في حياته لأن قضية التوحيد هي التي من اجلها وخلق الله السماوات والأرض وأرسل الرسل وأنزل الكتب وخلق الجنة والنار

والتوحيد الذي تثبيته كلمة التوحيد ينقسم الى ثلاثة اقسام وهي

توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية وتوحيد الأسماء والصفات

وهي موضوع مجموعة المقالات التي سوف اكتبها لكم ان شاء الله

 ف توحيد الأسماء والصفات هو إفراد الله تبارك وتعالى بأسمائه  وصفاته بحيث يؤمن العبد بما أثبت الله لنفسه في كتابه او اثبته له رسول الله صلى الله عليه وسلم من الصفات والاسماء على الوجه الذي أراد الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم وعلى الوجه اللائق به من غير إثبات مثيل  له لأن إثبات المثل لله تعالى شرك

 فهيا بنا نتعرف وشرح أسماء الله الحسنى على أمل أن تجعله في هذه المقالات ما يفهمكم ويعرفكم أسماء الله عز وجل وصفاته

 بركة اسماء الله الحسنى

 قبل ان ابدا في شرح أسماء الله الحسنى بإيجاز شديد اود ان اذكركم  نبذه صغيره عن بركات وفوائد مؤتمرات اسماء الله الحسنى التي لا تعد ولا تحصى ولكن نذكر منها 

1-  هي من أسباب دخول الجنة فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه( إن لله تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة) متفق عليه

2 – الفوز بمحبة الله عز وجل فإن الله يحب من أحب أسمائه  الحسنى…………………..

فقد جاء في الحديث عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث رجلا على سرية وكان يقرأ لأصحابه في صلاتهم( قل هو الله أحد) فلما رجعوا ذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال( سلوه لأي  شيء صنع ذلك؟ فسألوه فقال لأنها صفة الرحمن وأنا أحب أن أقرأ بها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبروه أن الله يحبه)  رواه مسلم

3 -انها من اسباب استجابة الدعاء قال تعالى( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها) سورة الأعراف الآية 180

 وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك او انزلته فى كتابك او علمته احدا من خلقك أو استأثرت  به في علم الغيب عندك له أحمد وسنده صحيح

4- انها اصل من اصول الخشية قال تعالى( لما يخشى الله من عباده العلماء) سورة فاطر الآية 28 وإن أشرف العلوم علم الأسماء والصفات

5- نعم من أسباب تفريج الكربات فكر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أصاب عبدا هم ولا حزن فقال اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك  ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك اسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك

أو انزلته  في كتابك او علمته احدا من خلقك او استاثرت به في علم الغيب عندك ان تجعل القران العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب  همي وغمي – إلا أذهب الله همه وغمه وأبدله مكانه فرحا قال رسول الله أفلا نتعلمهن  ولا بلى ينبغي لمن سمعهن أن يتعلمهن  الله احمد 

6  يرفع الله عنك البلاء

قال رسول الله صلى الله عليه و

سلم من قال حين يمسي بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء  وهو السميع العليم ثلاث مرات لم يصبه فجأة بلاء حتى يصبح ومن قالها حين يصبح ثلاث مرات لم يصبه فجأة بلاء حتى يمسي 

7- انها تجلب  الشفاء للعبد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأحد الصحابة ضع يدك على الذي تالم من جسدك  وقل بسم الله ثلاثا وقل سبع  مرات أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما اجد واحاذر

8  أنها كلها بركة قال تعالى( تبارك اسم ربك ذي  الجلال والإكرام) الرحمن الآية  78

 وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا دخل الرجل بيته فذكر اسم الله تعالى حين يدخل و حين يطعم قال الشيطان لا ما مبيت لكم ولا عشاء هاهنا وإذا دخل فلم يذكر اسم الله عند دخوله  قال الشيطان أدركتم  المبيت وإن لم يذكر اسم الله عند مطعمه قال أدركتم المبيت والعشاء) رواه مسلم

9 أنها أصل كل شيء( هو الأول والآخر والظاهر والباطن) سورة الحديد الآية 30 وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء وأنت الآخر فليس بعدك شيء وأنت الظاهر فليس فوقك شيء وأنت الباطن فليس دونك شيء رواه مسلم

10- له اعظم الاثر في التحليل والتحريم فلو انك ذكرت اسم الله على ذبيحة يحل  أكلها(  فكلوا مما ذكر اسم الله عليه) سورة الأنعام الآية 118 بإذن الله عز وجل عاتب  من لم  يأكل مما ذكر اسم الله عليه فقال تعالى وما لكم ألا تأكلوا  مما ذكر اسم الله عليه)

11- بركتها  تلحق  الذريه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو ان احدكم اذا أراد أن يأتي أهله قال بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا فإنه الكوديا بينهما  ولد لذلك لم يضره الشيطان أبدا متفق عليه 

 ولو اردنا ان نذكر بركة اسماء الله الحسنى محتاجه هذا الامر الى ان تقوم البشرية كلها في ان واحد من لدن آدم عليه السلام الى قيام الساعه بيكتبه جميعا عن تلك البركة ولم يستطيعوا مع ذلك أن يذكر ولو شيئا يسيرا على البركه اسماء الله الحسنى وتعالى وصفاته 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *