مدافعو البرازيل يقصون كولومبيا ويواجهون ألمانيامدافعو البرازيل يقصون كولومبيا ويواجهون ألمانيا

عبر المنتخب البرازيلي للمربع الذهبي بعد فوزه الصعب والمثير على منتخب كولومبيا بهدفين مقابل هدف وحيد في المواجهة التي جمعتهم على ملعب كاستيلو في ثاني مباريات ربع النهائي من مونديال البرازيل.

ويدين السيليساو بفوزه إلى قلبي دفاعه تياجو سيلفا وديفيد لويز اللذان سجلا هدفي المباراة، تياجو سجل الهدف الأول (7) وأضاف لويز الثاني بضربة حرة مجنونة (69) بينما قلصت كولومبيا الفارق عبر جيمس رودريجيز من علامة الجزاء (80).

وصعد بذلك المنتخب البرازيلي لنصف النهائي بعد غيابه عن هذا الدور في النسختين السابقتين من المسابقة، حيث سيلاقي منتخب ألمانيا في مواجهة مرتقبة وتاريخية في تكرار لنهائي مونديال 2002.

انطلقت المباراة سريعة بين المنتخبين حيث لم تكد تمضي سبع دقائق على بدايتها حتى استطاع تياجو سيلفا افتتاح باب التسجيل بعد أن تابع رأسية زميله بركبة قدمه داخل الشباك.

استفزت كولومبيا بعد هدف البرازيل الأول مما دفع خوان كوادرادو إلى التسديد بقوة من خارج منطقة الجزاء لكن خوليو سيزار حول الكرة بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية.

سيطر رجال المدرب سكولاري على المباراة وغلب على أدائهم الحماس والرغبة في تسجيل أهداف أخرى حيث راوغ هالك المدافع داخل منطقة الجزاء وسدد باتجاه المرمى لكن كرته مرت أمام الشباك دون متابعة.

واصل هالك تقديم مباراة كبيرة وسدد مرة أخرى على المرمى لكن حارس المرمى أوسبينا تصدى لمحاولته، ثم حاول مرة أخرى من داخل منطقة الجزاء ووجد أوسبينا له بالمرصاد.

توالت محاولات البرازيل على المرمى لتسجيل هدف ثانٍ والتي تخللها بعض الهجمات المرتدة والسريعة عن طريق كولومبيا لكنها لم تثمر عن أهداف.

سيطرت كولومبيا على الكرة مع بداية الشوط الثاني وضغطت على مرمى سيزار وخلقت محاولات عديدة لخطف هدف وتعديل النتيجة لكن دفاع البرازيل المتماسك حال دون الوصول لمبتغاهم.

لم تحمل محاولات كولومبيا رائحة الخطورة حتى استطاع كوادرادو تسجيل الهدف الأول مستغلاً دربكة داخل منطقة الجزاء إلا أن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

شعرت البرازيل بالحرج من محاولات كولومبيا فتقدمت للأمام وتحصلت على ركلة حرة مباشرة نفذها ديفيد لويز بنجاح داخل الشباك مسجلاً هدف رائع وأسطوري بالدقيقة 69.

لم ييأس رجال المدرب بيكرمان رغم تقدم البرازيل بهدفين حيث حاولوا تقليص الفارق، ومن لعبة ثنائية بين رودريجيز وباكا تحصل الأخير على ركلة جزاء نفذها الأول بنجاح داخل الشباك رافعاً رصيده أهدافه إلى ستة أهداف في صدارة هدافي المونديال.

استمر منتخب كولومبيا في محاولاته على مرمى البرازيل بحثاً عن الهدف الثاني الذي يمنحهم بطاقة المرور للأشواط الاضافية وصنع نجومه بعض الفرص الخطيرة التي وقف دفاع البرازيل لها بالمرصاد.

سدد أرميرو برأسه في الوقت بدل الضائع لكن الكرة مرت بجانب القائم لتضيع المحاولة على كولومبيا ويطلق الحكم صفارته معلناً تأهل البرازيل لنصف النهائي لمواجهة ألمانيا في مباراة تاريخية ومرتقبة.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *