محمد صلاح يفعلها مع ليفربول ويوقف مانشستر سيتي بالفوز بصعوبة في الدوري بالانفيلدمحمد صلاح

ساهم محمد صلاح زملائه في فريق ليفربول بالفوز على حساب مانشستر سيتي بأربعة أهداف لثلاثة اليوم الأخذ في اقوي مباريات الجولة 23 من الدوري الانجليزي الممتاز وسط جماهيره على ملعب الانفيلد.

وشارك الدولي المصري محمد صلاح مع الفريق منذ بداية اللقاء واستطاع أن يساعد زملائه وقدم أداء مميزا في ظل الضغط الشديد عليه من قبل مدافعي مانشستر سيتي حتى استطاع أن يسجل الهدف الرابع والشخصي له حتى قام المدير الفني لليفربول الألماني يورغن كلوب باستبداله في الدقيقة 86 لأراحته بعد رجوعه من الإصابة ومشاركته مع الفريق وبعد خروجه من الملعب عاد المان سيتي للمباراة وسجل هدفين وكاد أن يسجل الهدف الرابع والتعادل في الوقت بدل الضائع.

سجل الهدف الأول أليكس أوكسلاد تشامبرلين في الدقيقة العاشرة حين توغل بالكرة داخل منطقة الجزاء صوبها قوية في الزاوية اليمنى ارضيه في شباك الحارس.

واستلم لاعب السيتي ساني الكرة من خارج منطقة الجزاء ليتوغل بها ويتلاعب بمدافعي ليفربول وذهب بها أمام المرمى وسددها قوية في شباك ليفربول في الدقيقة 41 معلنا عن هدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول

واستطاع البرازيلي روبرتو فيرمينو أن يسجل الهدف الثاني للريدز في الدقيقة 59 بعد أن حصل على الكرة داخل منطقه الجزاء وسط ضغط شديد من لاعب السيتي ليلعبها من فوق ايدي حارس المرمى بطريقة رائعة.

وعاد نجم ليفربول محمد صلاح بالكرة بعد استلامه من على حدود منطقة جزاء السيتي ليرسلها عرضية ارضيه إلى ساديو ماني الذي انطلق بالكرة وثوابها في شباك حارس السيتي معلنا عن الهدف الثالث لفريق ليفربول في الدقيقة .61

وعاد محمد صلاح من جديد و استغل خطا حارس مرمى السيتي ايدرسون الذي خرج من المرمى لأخراج الكرة بعيده حتى وصلت إلى صلاح الذي قام بتصوبها من منتصف الملعب السيتي بطريقة رائعة من فوق اعلي لاعبي الفريقين لتسكن الشباك وهي خاليه ليعلن عن الهدف الرابع لـ ليفربول الانجليزي في الدقيقة 67 في قمة مباريات البريميرليج.

و من كرة طائشه استطاع لاعب السيتي بيرناردو سيلفا تسجيل الهدف الثاني لمانشستر سيتي في الدقيقة 83 بعدما وصلت الكرة له داخل منطقة الجزاء ليصوبها قوية داخل شباك ليفربول لم يستطيع الحارس أن يفعل معها شيئا في ظل وجود ضغط شديد من قبل لاعبي السيتي.

ثم عاد لاعبي مانشستر سيتى في الدقيقة 90 من اللقاء واستطاع جوندوجان تسجيل الهدف الثالث بعد أن جاءت الكرة أمامه ليضعها بكل سهولة في شباك الريدز وسط تراجع مستوى رفقاء صلاح وصحوة لاعبي السيتى حتى كاد سيرخيو أغويرو أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع لتنتهي المباراة بفوز ليفربول على السيتى.

وتعتبر هزيمة مانشستر سيتى اليوم من ليفربول هي الهزيمة الأولي له خلال الموسم الجاري من البريميرليج.

وبعد فوز رفقاء محمد صلاح اليوم على المتصدر مانشستر سيتي برصيد 62 نقطة ارتفع رصيد ليفربول إلى النقطة 47 محتلا المركز الثالث متساويا مع صاحب المركز الثاني مانشستر يونايتد الوصيف فيما تراجع فريق تشيلسي إلى المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *