مبرمجين مصر ومدى تأثيرهم على المجتمع التكنولوجىعمرو حسام

 

المبرمج الصغير , عمرو حسام

بقلم : محمد كابلو 

أروى لكم اليوم قصة كفاح وتحفيز قوى لكل مستخدمين مجال البرمجة والتطوير التكنولوجى فى الوطن العربى 

اليوم أتحدث عن عمرو الشاب المتقدم فى العمر الذى لم يتوقف يوما عن طموحاتة عند القيام بتصميم الألعاب وتطبيقات الهواتف الذكية، بل لقد وصل به الأمر انه قام بأتقان عمله جيدا فى تطوير المواقع والبرامج والالعاب، ايضا كما اذكر لكم اليوم ان العبقرى الصغير حصل على أفضل تكريم من شركة ” Itel Mobile ” لفئه المبرمجين.

عمرو حسام
عمرو حسام

 

عن حياتة الشخصية

عمرو يبلغ الأن من عمره ال 16 عام فقط والذى يتعلم بالصف الأول الثانوى، من محافظة دمنهور، ولقد ولد حبة للتكنولوجيا ومع اصرارة دائما الا انه لم ينسى فروضه الدراسية فيشهد له الجميع انه متفوق جدا فى دراستة، كما يسعى ايضا عمرو ان يتوجه الى الدخول فى هندسة البرمجيات لكى يكمل تفوقة الدراسى والعلمى فى مجال التكنولوجيا بالدراسة.

دائما عمرو يحكى عن سبب دخولة فى مجال التكنولوجيا وانه حاله من التطور الذى يشهده الجميع، وخاصة فى مجال الهواتف الذكية التى زاد الأقبال حقا عليها بشكل كبير اليوم، وقد ارتفع عدد المبيعات بحيث انه اصبح مصدر قوى جدا فى الأقتصاد الدولى بكل دول العالم.

وقد أضاف ايضا عمرو بأنه يقوم على أستهداف مستخدمين هواتف الأندرويد بشكل عام بالقيام بعملة فى تصميم التطبيقات الحديثة، حيث انه بجانب التصميم يقدم أفضل خدمه لشرح تلك البرامج والتطبيقات الحديثة، كما يقوم ايضا بمتابعة كل الأخبار الحديثه الخاصة بمجال التكنولوجيا ويقوم بنقلها مباشرة الى متابعية.

والأن يمتلك ذلك الشاب الصغير موقع ألكترونى من تصميم الخاص وتحت عنوان ” مهندسي الأندرويد ” ، يحتوى ذلك الموقع على العديد من البرامج والتطبيقات وايضا الألعاب ويقوم باضافه الشروحات الخاصة به ولدية الكثير من الأعمال على متجر جوجل بلاى المعروف، كما انه يتواصل مع متابعية على حسابة الشخصى فى موقع التواصل الأجتماعى المعروف ” فيس بوك ” ويقدم النصائح دائما والحلول لكافة المستخدمين واستفسارتهم.

نحن دائما نسعى الى ان يتم ظهور بعض المبرمجين على مرتبة الشرف فى الوطن العربى ومثل ذلك الشاب فى العمر الصغير اتوقع له شأن عظيم فى المستقبل فا هو لدية طموح كثيرة ونترقب فى القريب العاجل بأذن الله وصولة لأعلى المراتب والمنافسة دائما بأسم دوله مصر فى مكانة مشرفة للجميع.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *