التخطي إلى المحتوى
مصريان يثيران الرعب فى شوارع أمريكا

«تامر» و«مايكل»، صديقان مصريان ولدا فى مصر، وعاشا فيها حتى الرابعة عشرة عاماً، ثم سافرا إلى الولايات المتحدة الأمريكية و هناك تعرفا على بعضهما البعض

فى ولاية نيويورك، وزاد الفن من صداقتهما، فعلى الرغم من دراستهما للتجارة، فإنهما أحبا الغناء وسعيا إلى دمج الثقافتين المصرية والأمريكية، كما أنهما يقدمان نوعاً من أنواع الرعب الكوميدى، وهو الفن الذى انتشر فى الشوارع الأمريكية.

يقول ” مايكل ” «المزيكا اللى بنقدمها ماتعتبرش راب، ولا مزيكا مهرجانات، ولكنها هيب هوب ميكس مع شعبى» مؤكداً أنهما درسا بيزنس وعلوم كمبيوتر وممارستهما للفن من قبيل الهواية فقط.

مقلب السفاح الذباح، من أشهر المقالب التى يقدمها تامر ومايكل فى شوارع أمريكا، وهو مقلب كوميدى ولكنه مرعب، وانتشر فى أمريكا بعد فيلم scary movie، وانتشر بعد ذلك على موقع الـ«يوتيوب»: «إحنا شايفين إن الرعب الكوميدى ومزيكا الهيب هوب، من أكثر أنواع الترفيه والتسلية المنتشرة فى العالم كله وعشان كده بنحاول نوصل الفن ده لمصر، ومستقبلاً نسعى لتقديم فن يتحدث عن مصر وأمريكا».

يسجل الشابان أغانيهما فى ساعتين أو ثلاث، وبدون هندسة صوت، أما المقالب فيراعيان فيها عدة أشياء، «مش أى حد ماشى فى الشارع نعمل فيه المقلب، لازم يكون صغير السن، وماتبقاش واحدة حامل»، قالها «مايكل» مؤكداً أن موقع «يوتيوب» هو طريقهما حالياً للتواصل مع الجمهور المصرى: «عندنا قناتين واحدة بالعربية والثانية بالإنجليزية موجهة إلى الأجانب، ومعظم الأجانب بيحبوا شغلنا جداً، خاصة مزيكا الهيب هوب الشعبى، والمصريين كمان بيعجبهم الشغل جداً، لكن للأسف فيه منهم مش بيصدقوا إن إحنا اللى عاملين الفيديوهات دى».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *