فعالية محمد صلاح تكفل لليفربول فوز مستحق علي ستوكفعالية محمد صلاح تكفل لليفربول انتصار مستحق علي ستوك

ساهم النجم العالمي المصري محمد صلاح في الدقيقة ’66 كبديل للصاعد الإنجليزي سولانكي عقب أن كان فريقه متقدم 1-0 من خلال العالمي السنغالي ساديو ماني من أسيست النجم الإنجليزي الصاعد دومينيك سولانكي في الدقيقة ’16 من عمر اللقاء في مواجهة المضيف ستوك سيتي على أرض ملعب منزل 365 عشية يوم الأربعاء في إطار منافسات الجولة الرابعة عشرة من منافسات الدوري الإنجليزي الفاخر لرياضة كرة القدم.

• وساعد محمد صلاح فريقه في تأكيد التفوق الجلي لليفربول علي ستوك سيتي الملقب بـ” ذي بوترس ” بثنائية والتربع علي عرش هدافين البريميرليج بمخزون 12 غاية بفارق هدفين عن أكثر قربا منافسيه هاري كين، وزاد مخزون ليفربول بذلك الانتصار إلي 26 نقطة في الترتيب الخامس، أما ستوك سيتي فتجمد رصيده نحو 13 نقطة وانخفض للمركز السادس عشر.

• بدأ المدرب الويلزي مارك هيوز بأسلوب 3-4-3 وضمت التشكيلة مشاركة الثلاثي الهجومي شاكيري وكروتش وموتنيج في مواجهة خط الوسط المؤلف من فليشتر كلاعب ارتكاز وراء ثنائي المحور ضيوف و بيترس وأمامهم العالمي الويلزي طقس الين.

– وعلي وجه الأخر بدأ المدرب الألماني يورجن كلوب بأسلوب 4-3-3 def. بتشكيل وأسماء متنوعة عن ماتش تشيلسي من خلال مشاركة الثلاثي الهجومي ساديو ماني وسولانكي و فيرمينو وخلفهم ثلاثي خط الوسط بلاعبين ارتكاز وهم ايمري كان وفاينالدوم وأمامهم اللاعب الإنجليزي أوكسليد تشامبرلين.

• بدأ ليفربول بأسلوب لعب دفاعية وهاجم الفريقين علي استحياء الأمر الذي انتج عنه سقوط كروتش وماني في مصيدة التسلل، حتي شهدت الدقيقة ’17 من عمر اللقاء تمريرة ممتازة من اللاعب الانجليزي الصاعد سولانكي في عمق حماية ستوك ليستغلها ماني ويضعها بمهاراة من فوق الحارس الانجليزي جرانت.

• وفي الدقيقة ’39 كاد أن يستغل السنغالي ضيوف غير صحيح الحارس البلجيكي مينيوليه الذي كان مندفع وكاد أن يكلف فريقه غاية عقب أن قام بإعاقته علي حواجز مساحة العقوبة، وفي الدقيقة ’43 أهدر السنغالي ماني احتمالية تعزيز الفارق من أجل ثاني من خلال كرَّة مرتدة اهدرها اللاعب من انفراد تام بحارس المرمي ويسددها في الجاري اليمين للحارس جرانت وينتهي علي أثرها نصف المباراة الأول بنتيجة 1-0.

• في نصف المباراة الثاني وقبل نزول محمد صلاح في الدقيقة ’66 لم يشهد اللقاء سوى 4 بطاقات صفراء من الحكم الإنجليزي مارتن أتكينسون أثر تدخلات بدنية واحتكاكات عنيفة وهم ايمري كان وفاينالدوم وتشامبرلين وبطاقة صفراء واحدة للاعب ستوك سيتي مارتنيز اندي، وشهدت الدقيقة ’77 الغاية الأول لصلاح والثاني لفريقه من خلال عرضية من الجناح السنغالي ماني ليقابلها محمد صلاح بتسديدة قوية ومباشرة ليهز شباك ستوك بهدفه الأول، وألحق العالمي المصري محمد صلاح هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه مستغلاً تمريرة طولية من اللاعب ايمري كان والتي استغلها محمد صلاح بسرعته بالكبس علي مدافع ستوك مستفيداً من خطاءه ليكون منفرداً بالحارس ويضعها علي يمينه، لينتهي اللقاء بفوز مستحق للريدز علي ستوك بثلاث غايات في مقابل لاشئ.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *