سامية جمال قصة حياة وازوجها وحبها الشديد للفنان رشدى اباظةسامية جمال

سامية جمال هي من اشهر نجمات السينما المصرية ومن اهم رقصات الرقص الشرقي وكان لها أسلوب خاص بها في ممارسة الرقص حيث كانت تتميز بالدمج بين الرقص الشرقي والرقص الغربي وكونت اتجاها فنيا مختلف عن الرقص في حينها

الفنانة سامية جمال كانت تشتهر بتقديم حالة من الانبهار للمشاهد من خلال الملابس والاضاءة والموسيقى وتقديم تابلوهات من الرقص وسط مجموعة من صغار الرقصين

الراقصة ساميه جمال ولدت في محافظة بنى سويف عام 1924 يوم 22 وبدات مشوارها الفني في أواخر الاربعينات من القرن العشرين حيث انضمت لفرقة بديعة مصابني

واتجهت الفنانة سامية جمال للتمثيل في عام 1943 وشاركت في العديد من الاعمال السينمائية ومن اشهرها حبيب العمر وسكر هانم واخر كذبة واحبك انت وتعالى سلم وماتقولش لحد والرجل الثاني وكانت من اشهر ثنائيات السينما المصرية مع الفنان فريد الاطرش

سامية جمال وفريد الاطرش

تزوجت الراقصة ساميه جمال من متعهد الحفلات في الولايات المتحدة الامريكية عبدالله كينج بعد ان اشهر اسلامه بعد قصة حب جمعت بينهم بعد ان تعرفت عليه خلال رحلتها الى فرنسا وكان شديد الثراء ولم يستمر الزواج الا عامين

سامية جمال وعبد الله كينج

وبعد ان عقد عبدالله كينج قرانه على فراشة السنيما المصرية ساميه جمال اصطحابها معه الى أمريكا في ولاية تكساس لقضاء شهر العسل عام 1951

ومع مرور الوقت اقنعها في العمل والرقص على مسارح أمريكا فرحبت الراقصة سامية جمال وقدمت العديد من الحفلات وكونت أموالا كثيرة ولم يستمر الوقت حتى استولى زوجها متعهد الحفلات على أموالها ورجعت الى مصر دون شيء وسرعان ما انفصلت عن عبدالله كينج

قصة حب سامية جمال ورشدي اباظة

وبدات قصة الحب بين جان السينما المصرية رشدي اباظة وبين الفنانة والراقصة سامية جمال وقت تصوير فيلم الراجل الثاني عام 1959 وتمكنت الراقصة الشهيرة من ايقاعه في حبها وكان في حينها متزوج من سيدة أمريكية وهى والدة ابنته قسمت

رشدى أباظة وسامية جمال

حيث كانت ساميه جمال تجهز له الطعام في المنزل وتطعمه بيديها مما جعله يقع في حبها ومال قلبه لها وأوقعت بقلب الفنان رشدي اباظة جان السينما وتزوج منها عام 1959 واستمر زواجهما لمدة 18 عام

ازمة سامية جمال مع رشدي اباظة

وتعرضة الراقصة الى ازمة كبيرة حين تزوج الفنان رشدي اباظة من الفنانة صباح بعد قصة الحب التي جمعت بين الراقصة وجان السينما

وكان زواج الفنانة اللبنانية صباح من رشدي اباظة دعابة بين الطرفين حيث تحدثة صباح مع رشدي وقالت له انه لا يستطيع الزواج منها والخوف من الفنانة سامية جمال فقرر ان يتزوجها واصطحابها الى المأذون فعلمت سامية جمال خبر زواجهما من الصحف وتمكنت من الحفاظ على هدوئها

وبعد رجوعه الى القاهرة قدما من بيروت استقبلته سامية جمال في المطار وحافظت على هدوئها بعد اتصاله بها قبل رجوعه وبعد فترة تم الطلاق بينه وبين المطربة صباح وظلوا أصدقاء حت وفاته

وبعد قصة الحب التي دامت 18 عام انفصلت الفنانة ساميه جمال عن حبيبها وزوجها الفنان رشدي اباظة في عام 1977 وبعدها بثلاث سنوات رحل نجم  السينما المصرية عن الحياة وحضرت فراشة السينما المصرية الجنازة وهى مختفية بإيشارب وبيشة على وجهها ونظارة سوداء حتى لا يتعرف عليها احد

وكانت الفنانة ساميه جمال تزور قبر حبيبها رشدي اباظة وتقرا له القران وكانت تتحدث اليه قائلة كان نقسى تموت في حضني يا رشدي انت الى اخترت تموت بعيد عنى

وبعد ان افتقدت حب عمرها رشدي اباظة اعتزلت سامية جمال الفن وبعد غيبوبة دامت ستة أيام في مستشفى مصر الدولي توفيت فراشة السينما كما كان يلقب بها عن عالمنا في 1 ديسمبر عام 1994

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *