ريال يتعادل أمام بلد الوليد فى الليجا

فرط ريال مدريد في نقطتين هامتين في مشوار المنافسة على لقب الدوري الإسباني، بعدما سقط في فخ التعادل أمام مضيفه بلد الوليد بنتيجة (1-1)، في مباراة مؤجلة من الجولة الـ34.

سجل هدف التقدم للريال سيرجيو راموس في الدقيقة الـ35، من ركلة حرة مباشرة سددها بقوة في مرمى بلد الوليد، الذي دخل المباراة في حاجة لحصد نقطة على الأقل للهروب من دائرة الهبوط.

شهدت المباراة إصابة النجم كريستيانو رونالدو في الدقيقة الـ8، بعدما اشتكى من آلام عضلية في نفس مكان إصابته القديمة، واضطر المدير الفني كارلو أنشيلوتي إلى تغييره، وإشراك ألفا موراتا بدلا منه.

مع اقتراب المباراة من نهايتها، أدرك بلد الوليد التعادل في الدقيقة الـ85 بواسطة أوسوريو من ضربة رأسية، فشل معها إيكر كاسياس في التصدي لها.

تلك النتيجة، ترفع من رصيد الريال إلى 84 نقطة ليكون في المرتبة الثالثة قبل ختام الليجا بجولتين، وخلف برشلونة الثاني صاحب الـ85 نقطة، ويتصدر أتلتيكو مدريد جدول الترتيب بـ88 نقطة.

وبالنسبة لبلد الوليد، فالفريق رفع رصيده إلى 36 نقطة ليصبح في المرتبة الـ16، ليصبح الصراع شرسا مع خيتافي وألميريا وأوساسونا على مقعدي الهبوط إلى الدرجة الثانية، بعد ضمان ريال بيتيس الهبوط باحتلاله المركز الأخير في الجدول.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *