التخطي إلى المحتوى
صراع العروش ف دوري الابطال

بعد انقضاء الجولة الأولى من الدور الربع النهائي لدوري أبطال أوربا وبعد أن تمكن النادي الباريسي من إقصاء البطل الألماني من عرش القارة فقد أصبحت فرصه للفوز باللقب أقرب من أي عام سابق وذلك ف ظل المستوى المتواضع والمتذبذب للبطل التاريخي للبطولة وعدم قدرة البلوز من مجاراة القوه الفنية لأي من هؤلاء العمالقة لكن لا تزال فرصه قائمه لعمل إنجاز في ظلؤ المستوى الرائع للمدرب الألماني توخيل .

دفاع ضائع

على الجانب الأخر من الطريق للفوز باللقب يوجد لقاء العودة والذي يعد لقاء من العيار الثقيل بين اثنين من القوى العظمى ف القارة وهما الأسباني الملكي “ريال مدريد ” والانجليزي الريدز “ليفربول” وتأتي هذه المباراة بعد لقاء ف ملعب الفريدو دي ستيفانو هو الملعب الملحق الخاص بتدريبات الملكي ف مباراة شهدت فوز الفريق الأسباني بنتيجة ثلاثة اهداف مقابل هدف وجائت الاهداف نتيجة تألق كلا من نجم وسط الريال توني كروس والجناح البرازيلي فينيسيوس جونيور بعد تسجيله للهدف الأول والثالث لفريقه وكان ماركو اسينسيو صاحب الهدف الثاني فيما سجل هدف الإنجليز الدولي المصري محمد صلاح ف مباراة تحت عنوان الهشاشة الدفاعية والأخطاء الساذجة ولمع فيها المدافع التركي أوزان كاباك الذي جعل مهمة هجوم الريال اكثر سهوله وأعطاهم الكثير من الحلول للوصول لمرمى الأسباني أليسون بيكر الذي يعيش حاله من الضياع وسوء المستوى منذ العودة من الإصابة فهل يكرر ليفربول ملحمة الأنفيلد مره ثانيه ويعود أمام ريال مدريد كما فعلها ف النسخة قبل الماضية أمام جاره الكتالوني برشلونه حينما عاد من هزيمه في أسبانيا إلى فوز تاريخي ف انجلترا جعلت منه بطلا لأوربا 2019 ومن قم بطلا للعالم.

تحول ممتاز

فيما يتجه الفائز من تلك المفاجأة لمواجهة واحد من كبار انجلترا وهو البلوز تشيلسي والذي يقدم مستوى متميز منذ رحيل لاعبه ومدربه الانجليزي فرانك لامبارد واستبداله ب الألماني توماس توخيل والذي سبق أن اجتاز هذا الدور ووصول للمبارة النهائي مع فريقه السابق باريس سان جيرمان ولكنه سقط أمام الألماني بايرن ميونخ ومدربه فيليك فهل ويفعلها توخيل مره أخري ليبرهن أنه يستحق مكان وسط صفوة المدربين في العالم وخصوصا أن أدارة تشيلسي تمكنت من تدعيم الفريق بالعديد من العناصر المتميزة أمثال المدافع الخبرة تياجو سيلفا و الجناح الرائع حكيم زياش بجانب نجوم المنتخب الألماني كاي هافيرتز و تيموفيرنر وبجانب شباب الأكاديمية الرائعين أمثال مايسون ماونت و ريس جيمس و تاومي ابراهام وف ظل المستوى الثابت للفريق والأداء المتميز للفريق خلال منافسات الدوري حيث يأتي الفريق ف الترتيب الخامس بفارق نقطه واحده عن احد المقاعد المؤهلة لدوري الأبطال للعام القادم وقد اثبت الفرق قدرة على مواجهة الفرق الكبيرة بعد سلسلة من النتائج الأيجابية منذ تولي توخيل القياده الفنيه أهمها التقدم ف ترتيب الدوري الممتاز وأقصاء الروخي بلانكوس من دوري الأبطال فهل يقوى الأنجليز على الصراع الذي يوشك على الانطلاق.

شاب في فم الوحش

وفي وضع مماثل لوضع البلوز يجد دورتموند نفسه في خضم صراع مع وحوش لا تعرف معنى الرحمة ع أرض الميدان بالرغم من الأسماء اللامعة التي يضمها الفريق الألماني متمثله ف هالاند,جادون سانشو والجوهرة جود بيلينجهام وعناصر الخبرة متمثله في ماركو رويس,هوملز و ايمري تشان ولكن بالرغم من كل هؤلاء النجوم وغيرهم إلا أن الفريق يعيش موسم ليس بالجيد حيث يأتي الفريق ف المركز الخامس و بفارق سبع نقاط عن اقرب مركز مؤهل لدوري الأبطال القادم و وجود احتمال أبرز نجومهم و اللذان يمثلان أقوى أسلحة الفريق وهما هالاند و سانشو وخصمهم هو أحد أقوى فرق أوروبا ومن المرشحين بقوه لنيل اللقب والذي يمتلك أسلحه قادره على هزيمة أي منافس أهها البلجيكي كيفين دي بروين واستطاع جورديولا الوصول بالفرق لأحد أقوي النسخ بعد أن تمكن من علاج مشكلة الدفاع وتصدر الدوري الانجليزي بفارق كبير عن اقرب منافسيه.

ولكن لا داعي للنسيان أنه لا شئ مستبعد ف كرة القدم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *