التخطي إلى المحتوى
كريستيانو رونالدو يُحدث تغييرات هائلة في نادي يوفنتوس
كريستيانو رونالدو

ساعد كريستيانو رونالدو في تحويل نادي يوفنتوس إلى واحد من أكثر العلامات التجارية نجاحًا في كرة القدم العالمية، حيث مكًن الناديمن تحقيق أرباح وصلت إلى مستويات قياسية جديدة خلال الأشهر 12 الماضية، كما أن قاعدة المعجبين أيضًا ارتفعت بشكل قوي ومبالغ فيه.

في صيف عام 2018فاجأ نادي يوفنتوس الجميع بتعاقده مع نادي ريال مدريد لانتقال كريستيانورونالدو إليه مقابل 112 مليون يورو، ليصبح أغلي مبلغ يُدفع للاعب تجاوز سن الثلاثين، وهو أيضًا أعلى مبلغ يتم دفعه في أي نادي ايطالي عبر التاريخ.

كان يتطلع يوفنتوس إلى زيادة مكانته في أوروبا، وكذلك القيمة داخل وخارج الملعب في ضربة واحدة، وقد تم تقدير تكلفة احضار رونالدو إلى يوفنتوس بنحو340 مليون يورو، التي تشمل رسوم الانتقال والأجور على عقد مدته أربع سنوات، وجازف النادي من أجل منح فريقه نقطة انطلاق ضخمة ليصبح منها واحدًا من أكثر الأندية نخبة في أوروبا، وقد استفاد المتداولون من هذه الأحداث عن طريق شراء سهم يوفنتوس من خلال تطبيقات التداول مثل تطبيق ايفوركس حيث ارتفعت قيمة السهم بشكل كبير عقب هذه الصفقة.

في نفس الوقت، رأى البعض أن المبلغ ضخم ومبالغ فيه وأن القرار كان سريعًا، بينما اعتقد آخرون أن نادي ريال مدريد كان أكبر الفائزين في هذه الصفقة، لكن رونالدو أثبت خطأ المشككين به مرة أخرى في اظهار أنه يستحق كل سنت.

فقد استطاع تسجيل 32 هدف في 51 مباراة منذ انضمامه، كما ساعد فريقه في الحصول على لقب دوري الدرجة الأولي الايطالي، بالإضافة إلى حصوله على كأس السوبر الإيطالي، لكن الأمر لا يقتصر فقط على المجال الكروي فقط، فقد ساعد وجوده أيضًا في نمو العلامة التجارية ليوفنتوس.

يعتبر النجم البرتغالي واحدًا من أكثر اللاعبين شهرة في العالم وأعلاهم قابلية للتسويق، فوجود رونالدو في يوفنتوس جعل النادي يربح أكثر من 51 مليون جنيه استرليني، بالإضافة إلى اكتساب ما يقرب 40 مليون مشجع اضافي منذ وصوله للنادي، وفقًا لتقرير في جريدة جازيتا ديلو سبورت.

وأضاف التقرير أن وجود رونالدو في النادي خلال الفترة ما بين 2018 -2019 سمح للنادي الإيطالي بكسب ايرادات اضافية بقيمة 58 مليون يورو مع ارتفاع أسهم يوفنتوس ويُعتقد أن شبكة المشجعين العالمية التابعة للنادي زادت بحوالي 40 مليونًا منذ انضمام رونالدو للنادي من ريال مدريد.

رونالدو لديه حشد مخلص من المشجعين الذين تابعوه إلى كل فريق في مسيرته ولم يتغير ذلك منذ انتقاله إلى دوري الدرجة الأولى.

على سبيل المثال، حققت صفحة يوفنتوس على انستغرام أرباح هائلة منذ وصول رونالدو إلى النادي حيث ارتفع عدد المتابعين عن 32 مليون متابع، وعلىموقع تويتر زاد عدد متابعي يوفنتوس بشكل كبير.

فعبر فيسبوك وانستجراموتويتر ويوتيوب انتقل يوفينتوس من 50.4 مليون متابع في حزيران/ يونيو 2018 إلى 84.8 مليون، وهذا يجعل العمالقة الإيطاليين رابع أكثر فريق له متابعين على وسائل التواصل الاجتماعي بعد ريال مدريد وبرشلونة ومانشستر يونايتد.

ساعد وجود رونالدو أيضًا في بيع 1.3 قميص، لتحتل المركز العاشر في العالم خلال السنة المالية 2018/2019.

وساهم في قيام بعض الرعاة الرئيسيين للنادي مثل شركة جيب بتجديد عقودها مع النادي، وقد وافقت شركة السيارات جيب على صفقة جديدة من شأنها أن تزيد من ثلاثة أضعاف المبلغ الذي يدرونه على يوفنتوس الآن من الاتفاقية، ويعزي ذلك جزئيًا إلى عدد العيود التي تركز على النادي مع رونالدو بالأبيض والأسود.

بفضل الأجور والرعاية والربح من الانستجرام فإن نجم يوفنتوس يأخذ ما يقرب من 100 مليون يورو سنويًا، يوفنتوس ينفق نحو 31 مليون يورو على راتبه، ويمتلك النجم البرتغالي أكثر ساعات رولكس غلاء في العالم ويرتديها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *