حكاية مثيرة للشيخ الشعراوى مع ساحر هندى واثنين من الجنحكاية مثيرة للشيخ الشعراوى مع ساحر هندى واثنين من الجن

يعد الشيخ الراحل محمد متولى الشعراوى، أحد الدعاة الذين غزوا قلوب المسلمين، بعد أن اشتهر بدروسه وخواطره التى تركز على الجانب اللغوى فى فهم القرآن الكريم.

وفى أحد دروسه يروى فضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوى عن رحلته إلى الجزائر وقت إن كان رئيسًا للجنة التعريب هناك، وكان هناك سفير السعودية المرحوم رياض الخطيب ابن الشاعر رياض الخطيب، وتولدت بينهما نوعًا من المودة، وكانا كالأخوة، على حد قوله.

ثم نقل السفير السعودى إلى باكستان، وعند ذهاب الشعراوى إلى باكستان لحضور مؤتمر إسلامى، أقام عنده فروى له قصة وهى أن سفير الهند أتى إليه بساحر هندى.

يستكمل الشعراوى، إن الساحر قدم حركة سحرية، فقد استخرج قطن وقام بطويه حتى تحول إلى حبل وجعل ابنه يصعد عليه، فاستغرب الشعرواى وجلس يفكر بتمعن لعدة أيام فيما حدث وتذكر بعض الآيات الكريمة التى توضح أن السحر ما هو إلا سحر لأعين الناس فقرر تصويره بكاميرا فوتوغرافية.

بالفعل حدث ذلك وصور الشعراوى أحد حركاته وفوجئ بأن الصورة لا يظهر فيها أحد وتظهر بيضاء، فسأله السفير السابق عن هذه الظاهرة، فكان رده إنه الجن فالجن يأتى فى صورة ذئب أو كلب أو إنسان، فهذا الساحر سخر جنًا فحول الجن نفسه إلى حبل، وجن آخر حول نفسه إلى طفل يصعد هذا الحبل.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *