حبس طالبة وخطيبها 4 أيام في الإسكندرية لقتلهم موظف وقطع عضوه الذكريحبس طالبة وخطيبها 4 أيام في الإسكندرية لقتلهم موظف وقطع عضوه الذكري

حبس طالبة وخطيبها 4 أيام في الإسكندرية لقتلهم موظف وقطع عضوه الذكري

شاب وشقيقه قتل موظف و قطع عضوه الذكري بعد أن تعدى الموظف على خطيبة الشاب جنسياً وهتك عرضها وصورها عارية وابتزها وهدد بفضح أمرها، نيابة سيدي جابر بمحافظة الإسكندرية ، أمرت بسجن الشاب وخطيبها وشقيقه 4 أيام على ذمة التحقيق لاتهامهم بقتل موظف وسرقته بمنطقة سيدي جابر بالإسكندرية ، كمان أمرت أيضا النيابة بتشريح جثة المجني عليه واستخراج تصريح بالدفن عقب الانتهاء من أعمال التشريح وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.
ولقد اتضح من التحقيقات أن المجني عليه أصطحب المتهمة الأولى ” ندا ” إلى شقة سكنه التي عثر علي جثة فيها وهتك عرضها وصورها عارية وهددها بتك الصور مستغلاً خوفها من أهلها، وأوضحت أيضاً ندا طالبة في كلية حقوق أ،ه نظراُ لرفض ألقيت تسليم الصور والفيديوهات الخاصة بها والاستمرار في تهديدها لها للخضوع لرغباته .
أبلغت خطيبها ” محمد” الذي يبلغ من العمر 27 عاماً وحاصل علي بكالوريوس خدمة اجتماعية ، وأخوه الأصغر ” عبد المجيد ” والذي يبلغ من العمر 20 عاماً طالب بكلية هندسه مقيم بنفس المكان.

فطلب منها الاتصال بالمجني عليه وخداعه بأنها موافقة على كل مطالبه و رغباته ومقابلته في شقته وفي وفى الموعد انطلقا المتهمين إلي شقة المجني عليه الذي كان في كان في انتظار ندا وانهالا عليه ضرباً وامره بتسليم ما ما لديه من صور وفيديوهات خاصة بالمتهمة.

ندا إلا انه رفض فقاما بلف شريط لاصق علي فمه وحول رقبته وحتى فارق الحياة وقام المتهم محمد ببتر عضوه الذكري وإلقائه بجوار وسرقوا هاتفه النقال ومبلغ 1400 دولار و 90 دينار كويتي.

وقاموا بتكسير الهاتف المحمول والتخلص منه و أداة الجريمة المستخدمة في الحادث والشريط اللاصق بإلقائهم في البحر بمنطقة سيدي جابر وقام عبد المجيد بالاحتفاظ بالمبلغ المالي.
وقد تابع محمد المتهم الثاني بأنه ليس نادما على قتله بعد إن هتك عرض خطيبته ، وأخي لم يفعل شيء انا من قتلته وقطعت عضوه الذكري ولو قدرت لحرقته .
تلقي ” عادل.ع ” مأمور قسم سيدي جابر بلاغاً بالعثور على جثة موظف داخل أحدي الشقق السكانية يرتدي شورت وتي شيرت و عضوه الذكري ملقي بجواره ومصاب بكدمات بالوجه.
ولقد قام مساعد الوزير الداخلية لأمن الإسكندرية اللواء نادر جنيدي بإصدار أمر بتشكيل فريق بحث مشترك من فرع الأمن العام و إدارة البحث الجنائي لكشف غموض الحادث والقبض على الجناة.

وقد توصل الفريق إلى معرفة الجناة وهم ندا وتبلغ من العمر 19 عام طالبة بكلية حقوق ” نجله شقيق زوجة المجني عليه ” مقيمة بدائرة قسم أول الرمل ، وخطيبها ” محمد” ويبلغ من العمر 27 عام حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية مقيم أبو تشت محافظة قنا وشقيقه ” عبد المجيد ” 20 عام وطالب بكلية الهندسة ومقيم في أبو تشت أيضا .
والتحريات قد اوضحة ان المتهمين اتفقوا فيما بينهم على قتل المجني عليه لقيامه باصطحاب ندا إلى مسكنه وهتك عرضها وتصويرها عارية وتهديدها بتلك الصور .
واعترفوا الجناة بالجريمة وقد أمرة النيابة بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *