ثورة شعبية فى اثيوبيا …وتوقف العمل بسد النهضة

فى تطور سريع للاحداث ،رفعت القوات المعارضة السلاح فى وجه النظام الاثيوبى الحاكم ايذانا ببدء ثورة شعبية يمثلها قومية الاورومو المعارضة للحكومة الاثيوبية .

وفى تقرير جديد صدر بالامس من منظمة العفو الدولية أعلنت فيه أن السلطات الاثيوبية تستهدف بلا رحمة وتمارس التعذيب والاضطهاد بحق أثنية الاورومو ،حيث يتعرضون بأستمرار لعمليات تعسفية وأعتقالات طويلة دون محاكمة وايضا حالات اختفاء دون سبب وعمليات اعدام خارج نطاق القضاء.

وأكــــــدت منظـــــمة العفـــو الدوليـــة أن مالا يقـــل عن خـــمسة الاف من

الاورومو اعتقلوا ما بين عامى 2011 و 2014 وتعرضوا لعمليات تعذيب وحشية كالضرب المبرح والصعق بالتيار الكهربائى .

من الجدير بالذكر أن الاورومو تعتبر أكبر مجموعة عرقية بأثيوبيا بحوالى 27مليون نسمة ،ولديه لغتها الخاصة المختلفة عن الامهرية اللغة الرسمية ، كما أن قومية الاورومو تمثل أغلبية مسلمة ساحقة .

كانت الحكومة الاثيوبية قد انتزعت ما يقرب من مليون ونصف فدان من أجل بناء سد النهضة مما تسبب فى تذمر أثنية الاورومو وأصبح هناك اضراب عام بأثيوبيا للمطالبة برحيل النظام .

وقد قطعت الحكومة الاثيوبية والامن الداخلى الاتصالات والانترنت داخل الاراضى الاثيوبية ،وقد شمل الاضراب فى البلاد معظم الجامعات والمصالح الحكومية ومؤسسات الدولة ، كما رفع الاورومو العلم المصرى بجوار العلم الاثيوبى فى اشارة لتطبيع العلاقات وأنهاء مشكلة سد النهضة اذا ما نجحوا فى الاستيلاء على الحكم .

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *