بشق الأنفس الأرجنتين تقصي على سويسرابشق الأنفس الأرجنتين تقصي على سويسرا

حقق المنتخب الأرجنتين فوز صعب وثمين على نظيره السويسري بهدف دون مقابل في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب أرينا كورينثيانز ضمن منافسات دور 16 لكأس العالم 2014 المقام حالياً في البرازيل.

واستمر التعادل السلبي سيدً للموقف طوال 90 دقيقة لتذهب الأمور الى الأشواط الإضافية، واحرز دي ماريا هدف اللقاء الوحيد مع نهاية الشوط الإضافي الثاني.

بدأت المباراة حذرة وبطيئة بعض الشيء من قبل الفريقين حيث طغت الحرارة المرتفعة على الأداء بالمجمل العام فغابت اللمحات الفنية والمحاولات على المرمى.

تحسن الأداء مع مرور الوقت وعند انتصاف الشوط أتت المبادرة الأولى من سويسرا عن طريق نجمها ليشتشتاينر الذي سدد كرة خطيرة من داخل منطقة الجزاء مستغلاً الدربكة اثر ركلة ركنية لكن روميرو تصدى لها بقدمه.

شعرت الأرجنتين بالحرج بعد فرصة سويسرا ليرد عليها لافيتزي على الفور الذي تهادت الكرة أمامه داخل منطقة الجزاء ليحولها نحو المرمى لكن الحارس تصدى لها.

واصلت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول تقديم المتعة للمتابع حيث كادت سويسرا أن تفتح باب التسجيل عن طريق جوسيب دريميتش الذي انفرد بالمرمى لكنه سدد برعونة تامة في أحضان روميرو، بينما أضاع دي ماريا فرصة الرد على الأرجنتين حيث وضع الكرة بأحضان حارس المرمى.

ارتفع رتم اللقاء مع بداية الشوط الثاني وبدأ منتخب التانجو من فرض سيطرته على الملعب، بينما تراجع رجال هيتسفيلد الى مناطقهم الدفاعية لتضييق المساحات على الهجوم الأرجنتيني.

اخذ ميسي الامور على عاتقه وسدد كرة من خارج منطقة الجزاء إعتلت القائم بقليل، من ثم تبعها رأسية بالاسيو البديل التي ذهبت خارج الملعب.

كاد ميسي من إدراك الهدف الاول بعد ان راوغ لاعبين وتوغل داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية تصدى لها بيناليو ببراعة منقذاً هدف محقق.

واصل المنتخب الأرجنتيني ضغطه على الدفاعات السويسرية التي وقفت حاجز منيع في وجه محاولات دي ماريا وميسي وهيجواين، ومارس ميسي هواياته المعتادة بمراوغة اللاعبين ليحول كرة عرضية الى بالاسيو الذي سدد في الدفاع.

أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الثاني بإستمرار التعادل السلبي بين المنتخبين لتذهب المباراة نحو الأشواط الإضافية.

تراجع اداء الأرجنتين في الشوط الإضافي الاول وكانت الفرصة الأخطر هي رأسية جاراي التي جائت من ركلة ركنية، وتبعها نفس اللاعب برأسية أخرى مرت بمحاذاة القائم، وواصل المنتخب السويري تأمين مناطقه الدفاعية على أمل خطف هدف من هجمة مرتدة.

إنفجر دي ماريا في الشوط الإضافي الثاني وكان مصدر خطورة على الدفاعات السويسرية، وكادت تسديدته من خارج منطقة الجزاء ان تسكن الشباك إلا ان بيناليو كان له رأي آخر، قبيل ان يستغل تمريرة ميسي ليضع الكرة داخل الشباك في الدقيقة 117.

كاد المنتخب السويسري من إدراك هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء عبر رأسية رائعة من ليكتشتاينز التي إرتطمت بالقائم لتضييع أحلام هيتسفيلد والجماهير.

واصل بذلك منتخب الأرجنتين مشواره في نهائيات كأس العالم حيث صعد لملاقاة الفائز من أمريكا وبلجيكا في ربع النهائي.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *