العثور على جثة ابنة الطبيب القبطى المقتول بليبيا مقطوعة الرأسجثة نجلة الطبيب المصرى

عثِرت قوات الجيش الليبى  على جثة نجلة الطبيب المصري القبطى ، الذي قتل هو وزوجته منذ يومين، مفصولة الرأس بمنطقة 17 غرب سرت، منطقة جارف، اليوم الخميس.  

وقال مصدر طبي بمستشفى ابن سينا بسرت، إن جثة نجلة الطبيب المصري الذي قُتل هو وزوجته منذ يومين، وصلت إلى المستشفى مساء اليوم و قد تم ذبحها بطريقة فظيعة فقد ام فصل رأسها عن جسدها بعد ذبحها .

وتابع المصدر، قائلًا، إن جثة الفتاة البالغة من العمر 21 عامًا عُثر عليها في منطقة 17 غرب سرت منطقة جارف، دون إعطاء مزيد من المعلومات.

يُشار إلى أن مُسلحين هاجموا منزل طبيب مصري مسيحي، وقتلوه هو وزوجته واختطفوا ابنته، التي عثر عليها اليوم مقتولة في نفس المنطقة التي تسكنها.​

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *