السيسي تعرضت لمحاولتي اغتيال حتى الآنصحف عالمية السيسى قضى على أى أمل فى المصالحة مع الإخوان

قال المشير عبدالفتاح السيسي المرشح الرئاسي الاثنين 5 مايو/أيار إنه لا يقبل خداع المصريين، وبيانه في 3 يوليو تم تنفيذه بمنتهى الدقة، مشيرًا إلى أنه كان وزيرًا للدفاع والقائد العام للقوات المسلحة. وأضاف المشير في حوار على قناة “سي بي سي” وقناة “أون تي في” أنه لم يكن الحاكم الفعلي للبلاد بعد 30 يونيو، مشيرًا إلى أن تسويق أنه الحاكم، يهدف لجعل الأمر يبدو مثل “إنقلاب عسكري”. وأضاف السيسي: “لم أكن أتكلم كثيرًا في مجلس الوزراء، وأصررت على موقفين فقط داخل حكومة الببلاوي هما الحد الأقصى والأدنى، والضمان الاجتماعي”، مشيرًا إلى أنه لو قدر له تولي رئاسة الجمهورية، فإنه سيحدث أمورًا طيبة. وقال المرشح الرئاسي إن «أحد القيادات الإخوانية هددني بقدوم مقاتلين من سورية وأفغانستان وليبيا لقتال المصريين فأجبته لا والله لن أسمح أبدا لأحد أن يروّع المصريين، وقلت له الي هيرفع السلاح في مواجهة الجيش هشيله من على وش الأرض”. وشدد السيسي على أنه لن يسمح لأحد أن يقول كلمة “عسكر تاني”، مضيفًا أن الكلمة غير مقبولة على جيش مصر، ومؤكدا: “دلالة المصطلح دلوقتي تستخدم للإساءة ضد المؤسسة العسكرية”. وأوضح السيسي أن “الجيش لن يتدخل في الحكم”، مؤكدا: “أنا لست مرشح القوات المسلحة”. ونوه السيسي إلى أنه في حالة فوزه في الانتخابات الرئاسية، سيسعى لأن تتكاتف أجهزة الدولة في مواجهة حالة الانفلات الأخلاقي الاجتماعي، مشيرًا إلى أن ذلك يحتاج إلى وقت وإلى تكاتف التعليم ودور العبادة ووسائل الإعلام. وقال المرشح الرئاسي المصري المشير عبد الفتاح السيسي إنه تعرض لمحاولتي اغتيال حتى الآن.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *