الزواج العرفي .. البرلماني يقترح بحبس الزوج لمدة عام وأزهريون يعاقبان بجريمة الزناالزواج العرفي

إن الزواج العرفي إنتشر في المجتمع المصري بشكل كبير جداً وخطير، وبسببه يعرض نسيج المجتمع إلي الخطر، وتنهار القيم الأخلاقيه في المجتمع.

لمن ينظر إلي القضايا والجرائم التي تكون بسببها الزواج العرفي يعرف أنها مشكلة ليست بالسهله في مجتمعنا وأنها مشكلة كبيره وخطيرة جدا علي المجتمع المصري.

وإن البرلمان المصري يدرس قانون جديد خاص بالزواج العرفي ليك يحد منه، وأحد عواقبه هو حبس الزوج مدة عام في حالة الزواج العرفي.

أما من جانب آخر هو التشريع الأسلامي فهو يرى أن الزواج العرفي زنا ولا يجوز أن يحدث في مجتمعنا ولابد للتصدي له.

لماذا ظهر الزواج العرفي بهذه الشكل الكبير في مجتمعنا؟

الأجابه بالطبع هى كلها من الأهل الذين يغالون في المهور والطلبات التي تطلب من الشاب هو في بداية حياته لا يملك شئ ولا يجد احداُ يساعده على كل هذه الطلبات التي من الممكن أن تكون مبالغ فيها.

فيقرر الشاب إلي وجود حلول بديله وهى الزواج العرفي أو الزنا أو انه يصرف النظر عن الزواج وفي تلك هذه الحالات كلها خطر على المجتمع.

لا بد من إيجاد حل لهذه المشكلة والحل وجود ولكن لا احد يبحث عنه لا أنه لا يحقق مصلحة الأهل أو الشاب أو الشابه في المظاهر الخادعه والتفاخر بين الناس دون التفكير في ستر الشباب و تكون أسره سليمة تحافظ على أخلاق هذا المجتمع.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *