البتكوين “عملة المستقبل”البتكوين عملة المستقبل

ماهى البتكوين؟

البتكوين، بالإنجليزية(Bitcoin)هى عبارة عن عملة غير مرئية ونظام دفع عالمي يمكن مقارنتها بالعملات النقدية الأخرى مثل الدولار أو اليورو الخ، وهى عملة معماه تعتمد على نظام التشفيرفى شتى جوانبها، لكن مع وجود فوارق أساسية فى التعامل بهذه العملة الرقمية، ومن أبرز هذه الفوارق:

1-أن تلك العملة عبارة عن عملة إلكترونية بشكل كامل.

2-يتم التداول بها عبر الإنترنت فقط من غير تعامل مادى ملموس لها، وتعد “البتكوين“هي العملة الرقمية الاولى الغير مركزية، بمعنى أنها نظام يعمل بغير مستودع مركزي أو مدير بعينه، إذ أن البتكوين تختلف عن العملات النقدية التقليدية الاخرى بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية  لإدارتها.

ويتم التعامل بين المستخدمين بتلك العملة بطريقة، الند للند(peer-to-peer) مباشرة ودون وسيط  وذلك من خلال استخدام التشفيرالخاص لتلك العملة.

يذكر أنه يتم التحقق من تلك المعاملات المباشرة بين الأشخاص عن طريق عُقد الشبكة وتسجيلها في دفتر حسابات موزع وعام يطلق عليه مسمى “سلسلة الكتل

مخترع البتكوين!

في بداية العام” 2008 “طرح ساتوشي ناكاموتو(Satoshi Nakamoto) المفهوم الأول لما يعرف “بسلسلة الكتلة” ثم كتب في العام التالى الجزء الأساسى من كود العملة الرقمية “البتكوين” ، والتي تعمل كـدفتر حسابات عمومي لكافة المعاملات النقدية.

وتُدار قاعدة البيانات فى سلسلة الكتلة بطريقة مستقلة وذلك بسبب اعتمادها على طريقة التعامل الند للند(peer-to-peer) ومن خلال مخدمات طوابع زمنية موزعة حول العالم.

ويعد إستخدام سلسلة الكتلة في نظام عملة” البتكوين” أول عملة نقدية رقمية يمكنها تفادى مشكلة الإنفاق المشترك.

الشخصية الغامضة ساتوشى ناكاموتو” Satoshi Nakamoto”

بعد الإعلان الذى طرح فى العام 2008 عن تلك العملة الرقمية الجديدة، اشتهر إسم ساتوشى ناكاموتو بشكل سريع إلا أن هذا الإنتشار إحتفى بشكل ملحوظ فى العام 2010 بعد أن قام ناكاموتو بتسليم كل مهامه وأبحاثة المتعلقة بتطوير العملة الرقمية الجديدة وموقها الخاص على الشبكة العنكبوتية، إلى أبرز المتطوعين فى فريق “البتكوين”.

يذكر أن ناكاموتو قد حاز ما يقارب مليون بيتكوين ما يقدر ببليون دولار أمريكى جراء العمل بهذ العملة.

حسب ما ذكر فى موقع ” http://p2pfoundation.ning.com” ساتوشى ناكاموتو هو رجل يبلغ من العمر 40 عاماً تقريبا،وهو يابانى الجنسية ، فى الوقت نفسه يرى البعض أن هذا الإسم ما هو إلا إسم مستعار لمخترع “البتكوين“.

وفى الثانى من شهر آيار”مايو” لعام 2016، إدعى “كربغ  رايت عالم الحاسوب ورجل الاعمال الأسترالى الجنسية والمولود فى أكتور من العام 1970، أنه الشخص الحقيقى وراء الإسم المستعار، المعروف بـ”ساتوشى ناكاموتو” ، وانه هو المخترع الفعلى لما يعرف بالبتكوين.

البتكوين وسرية العملة الرقمية:-

إن من المُتعارف عليه أن “البتكوين” تتمتع بقدر عالٍ من السرية، إذ أن كل ما يحتاجه شخص ما لإرسال بعض البتكوينات لشخص آخر، هوعنوانه فقط، لكن بحكم أنه يتم تسجيل كل عملية تحويل في سجل البتكوين فإنه وبالرغم من عدم معرفة هوية مالك أي عُنوان، إلا أنه بمقدور الشخص أن يعرف ما هو عدد البتكوينات التي يمتلكها وما هي العناوين التي قامت بإرسال بيتكوينات إليه.

إن قام أحد ما بالإعلان بشكل صريح عن إمتلاكه لعناوين بيتكوينيه معينة، فإن ذلك سوف يمكنه من معرفة العناوين التي قامت بإرسال البتكوينات إليه،  كذلك العناوين التي أرسل إليها بيتكوينات.

ويعد الكشف عن عنوان البتكوين الخاص بشخص ما ليس مُستبعدا، لا ثيما وأنك سوف تحتاج إلى إعطاء العنوان لغيرك في حال ما إذا احتجت أن يرسلوا لك بعض المال عن طريقه، فى الوقت نفسه يُنصح باستخدام عدة عناوين مُختلفة لعمليات التحويل المتكررة وذلك للحفاظ على مُستوى مُعين من السرية.

طرق الحصول على “البتكوين وكيفية التنقيب عنه”:-

كيف االحصول على البتكوين
كيف االحصول على البتكوين

 

لا يذهب خيالك بعيدا من العنوان أن البتكوين شيئ مادى ملموس ولكنه التشبيه جاء بأن الذهب يتم التنقيب عنه بباطن الارض فهو يتطلب جهدا من الشخص المنقب، كذلك البتكوين، فهو يتطلب برامج حاسوبية وأجهزة مخصصة تقوم بفك الشفرات والعمليات الحسابية المعقدة ، وتعد البرامج المتخصصة فى التنقيب عن “البتكوين“،مجانية على الانترنت ويستطيع أى شخص تعدين البتكوين على جهازه الآن ، إلا أنه ومع الأسف الأجهزة الشخصية مهما كانت قوتها فهى لن تستطيع تحمل الضغط الكهربائي كبير على الجهاز، الامر الذى قد يؤدى إلى تلفه بالإضافة إلى فاتورة الكهرباء التى سوف تأتى عالية بسبب السحب الهائل التى ستتسبب بها الاجهزة.

يرى البعض أن الحل يكمن في التعدين السحابي، والذى يتمثل  ببساطة فى أن يقوم مجموعة من الأشخاض لهم نفس الأهداف والميول للعمل بتلك العملة الرقمية، بأن يقوم كلاً منهم بدفع نسبة من الأموال تستثمر فى هذا الأمر وعند الربح يأخذ كل شخص نصيبه حسب القمية المشارك بها.

ما هى محفظة البتكوين؟

محفظة البتكوين ليست شيئ مادى ملموس وإنماهى عبارة عن حساب لتخزين البتكويم عليها، وهي شبيهه بالحساب المصرفي للبنوك، وتخنلف مستويات من محفظة لأخرى.

وتتنوع  المحفظة البتكوينية ما بين.

1- محفظة برمجية تُخزن البتكوينات على القرص الصلب في جهازك الحاسوبى.

2- محفظة في خدمة موجودة على الويب.

3- خدمة “الخزنة” والتي تحفظ “البتكوين” خارج الإنترنت، وهناك أيضاً المحفظة متعددة التوقيعات التي تستخدم عدداً من المفاتيح الإلكترونية لحماية حسابك..

عملة البتكوين
عملة البتكوين

ايجابيات العملة الرقمية “بتكوين”

  • الإستقلالية : حيث تتم معاملات البتكوين عن طريق الند للند” “Peer-to-Peer ولايوجد بنك مركزي يتحكم بها او يراقبها، كل الة تقوم بتعدين بيتكوين تشكل جزء من شبكة عالمية تعمل معا، ببساطة ليس هنالك مركز مالي يستطيع ان يجمد اموال اي شخص حو العالم.
  • السرعة :إن البنوك التقليدية ترغمك على توقع العديد من الاوراق عند فتح حساب بنكي، أما بالنسبة للبيتكوين يمكنك فتح حسابك في دقائق قليلة من جهازك الشخصى.
  • السرية: يمكن امتلاك العديد من الحسابات ومحافظ البتكوين بدون أن تكون متصلة باسمك أو عنوانك أو أي معلومة عنك.
  • الشفافية:تقوم محفظة البتكوين بتخزين أي عملية تم القيام بها، ولا يمكن لأي شخص أن يعرف كم عدد البتكوين التى تمتلكها في هذا العنوان.
  • الرسومات المنخفضة : البنك التقليدي ربما يكلفك عشرين دولار في عملية تحويل خارجية .البيتكون لايفعل.

هل هناك سلبيات للبتكوين؟

ذكر البعض أن للمعاملة بالنقود الرقمية المعروفة بالبتكوين، بعض السلبيات التى لا يمكن تجاهلها بينما قد يمكن تفاديها فى وقت لاحق، ومنها.

أولاً:عملية التشفير والتكتم على طريقة توليد البتكوين، عبر معادلات معقدة قد يكون ذلك مسارا سهلاً لحدوث عمليات مشبوهة بما أن تلك العمليات لا تخضع لأي رقابة حكومية.

ثانياً: لا تستند البتكوين إلى أية أصول أو تقييمات عادلة،  يمكن الاستناد إليها في حالة إرتفاع أو إنخفاض تلك العملة.

ثالثاً: يرى البعض أن التجديد والتطوير المستمر للعملة قد يشكل عائق للكثيرمن الأشخاص،لا ثيما وأن هناك العديد من الأشخاص على غير دراية ومعرفة بعملة البتكوين.

رابعاً: التطوير المستمر للفكرة وأنها ما زالت تحت التجربة والتطويربالإضافة إلى عدم وجود  قواعد ثابتة للعملة حتى الآن.

الحكم الدينى لشراء وبيع العملات الإلكترونية (البتكوين):-

جائت الفتاوى حول المعاملة بالنقود الإلكترونية على مواقع دينية عدة ، وعلى لسان بعض العلماء أن تلك النقود الإلكترونية المكتسبة بوسيلة مشروعة، لا حرج في الانتفاع بها.

وعلى ذلك فشراؤها بعملة مختلفة معها في الجنس، أو متفقة يعد صرفًا، ولا بد في الصرف من التقابض، والتماثل عند اتحاد الجنس، والتقابض دون التماثل عند اختلاف الجنس، والقبض قد يكون حقيقيًا، وقد يكون حكميًا.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *