التخطي إلى المحتوى
كيف تصبحين أصغر من 10 سنوات و اكثر
  • أوقفي الإجهاد

إن الإجهاد يدمّر التجديد العادي للخلايا، ويضعف وظيفة الحماية للبشرة ، من شأن ذلك أن يسمح للرطوبة بالتبخر بسرعة أكبر، ودخول المهيّجات الخارجية إلى الداخل، مما ينتج عنه جفاف والتهاب يساهمان في تسريع شيخوخة البشرة.

إن الحقائق مقلقة بحد ذاتها ، إلا أنه بعد شهرين أو ثلاثة يوجاأشهر من الإجهاد، يمكن لردود الفعل الالتهابية هذه أن تدمّر على نحو دائم دعائم الكولاجين في بشرتك. وإن فقدان البشرة المشدودة، والمرونة، والتجاعيد المتزايدة يمكن أن تشكل جميعها النتيجة النهائية. لذا احصلي على نوم كافٍ، وحاولي ممارسة اليوغا

قاومي

ننصح باستخدام زيوت الجسم الطبيعية، ولكن مع مرور الزمن، فإننا معنيون بشكل متزايد في البحث عن منتجات للجسم تحتوي العوامل المضادة للشيخوخة بشكل فعال التي نستخدمها أيضاً على وجوهنا.

كما تحتاج البشرة البالغة إلى جميع المساعدة التي يمكنها الحصول عليها لتسريع تجدد الخلايا، ولكن الفرك المفرط في الحماس قد يكون قاتلاً للبشرة التي تزداد هشاشتها. والحل؟ المنتجات التي تعتمد على ريتينول، والتي تسّرع تجديد البشرة، وتحسن نسيجها وتناغمها.

مساج

كما ينصح الخبراء بالتدليك، كونه مهم في إبقاء أجسامنا أكثر نعومة، وتناغماً، ومن شأنه أن يبقي الدم والسائل الليمفاوي يتدفقان بسلاسة. كما يساعد التدليك على مد الأنسجة بالأكسجين، بحيث لا تتراكم السموم والسوائل الزائدة في نظامك وبشرتك.

استخدمي الكريمات الأكثر غنى

إن كريمات الجسم الغنية فعلاً بالزبدة التي تحتوي على مكوّنات فائقة التركيز ومقاومة للشيخوخة مهمة بشكل خاص

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *