الأرجنتين تهزم هولندا بركلات الترجيح وتقابل المانيا فى نهائي المونديالالأرجنتين تهزم هولندا بركلات الترجيح وتقابل المانيا فى نهائي المونديال

حقق منتخب الأرجنتين فوزاً صعباً على منتخب هولندا بواسطة ركلات الترجيح في الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم 2014 المقامة حالياً في البرازيل ، ليتأهل إلى المباراة النهائية التي ستقام يوم الأحد المقبل على ملعب ماراكانا الشهير ويواجه منتخب ألمانيا.

وبدأ الشوط الأول بشكل حذر من المنتخب الأرجنتيني والهولندي حيث انحصر اللعب في وسط الميدان ، مع أفضلية نسبية لمنتخب الأرجنتين الذي سيطر على الكرة ، فيما تولى المدافع بابلو زاباليتا مراقبة الجناح أريين روبن الذي كان يتحرك بين الجهة اليمنى واليسرى.

وفرض منتخب هولندا أسلوبه بعد الدقيقة الخامسة وتناقل عدد كبير من الكرات في وسط الميدان في محاولة لمباغتة الدفاع الأرجنتيني ، فيما رد لاعبو الأرجنتين من خلال هجمات مرتدة سريعة عن طريق اللاعب روخو وإزيكويل لافيتزي من الجانب الأيسر والأيمن.

وجاءت أول تسديدة في زمن الشوط الأول عن طريق لاعب خط الوسط ويسلي شنايدر ولكنها مرت بجانب المرمى ، فيما حصل منتخب الأرجنتين على ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 14 على حافة منطقة الجزاء ، حيث سددها ليونيل ميسي بقوة بين أيدي الحارس سيليسن.

وشهدت الدقائق العشر اللاحقة من زمن الشوط الأول حذر كبير من كلا المنتخبين وانحصار اللعب في وسط الميدان ، فيما كان نجم باريس سان جيرمان إزيكويل لافيتزي نجم الدقائق الـ 25 بلا منازع نظراً لتحركاته الخطيرة على الجانب الأيمن والكرات الخطيرة التي أرسلها إلى زملاءه.

وتعرض لاعب خط الوسط خافيير ماسكيرانو إلى دوار قوي في الدقيقة 26 بعد اصطدام بالرأس مع اللاعب الهولندي نايجل دي يونج ، حيث سقط لاعب برشلونة على أرض الملعب قبل أن يتلقى الاسعافات الأولية ويعود للعب من جديد.

ولم يشهد الشوط الأول أي فرص حقيقية على المرمى في ظل عدم ظهور الجناح الهولندي أريين روبن وتحركات من هنا وهناك للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

وبدأ الشوط الثاني بمحاولة كلا المنتخبين بتسجيل الهدف الأول ولكن مع فرص خجولة ودون أي تهديد حقيقي على المرمى باستثناء الهجمة التي قادها ليونيل ميسي الذي انفرد بحارس مرمى هولندا في الدقيقة 50 ، ولكن الكرة مرت بأعجوبة إلى خارج الميدان.

ولم تتغير نتيجة اللقاء حتى منتصف الشوط الثاني الذي سيطر عليه حذر كبير وتواجد مكثف في وسط الميدان ، فيما ازادت مصاعب الفريقين بسبب الأمطار التي هطلت على الملعب ، فيما كثف منتخب الأرجنتين من هجماته منذ الدقيقة 65 وهدد مرمى منتخب هولندا في أكثر من مناسبة.

ودخل المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو في الدقيقة 82 بدلاً من جونزالو هيجواين في محاولة لتنشيط الخط الهجومي ، فيما شهدت الدقائق الثماني الأخيرة من اللقاء فترة هدوء من منتخب الأرجنتين وهولندا حتى الدقيقة 91 التي شهدت أنقاذ خافيير ماسكيرانو مرمى فريقه من هجمة خطيرة قادها أريين روبن.

واحتكم المنتخبان الأرجنتيني والهولندي للوقت الاضافي بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل السلبي ، حيث اعتمد الفريقين مرة أخرى على تناقل الكرات في وسط الميدان مع الاعتماد على بناء الهجمات من خلال الكرات العالية ومن الأطراف ولكن من دون أي خطورة حقيقة.

وقبل خمس دقائق على نهاية الشوط الإضافي الأول ، فقد دخل لاعب خط الوسط الأرجنيتني ماكسي رودريجيز بدلاً من إزكويل لافيتيزي في محاولة لتنشيط منطقة خط الوسط ، فيما استمر الحصار المكثف على ليونيل ميسي الذي لم ينجح سوى مرات قليلة في الهروب من الرقابة.

وأضاع المهاجم الأرجنتيني رودريجو بلاسيو فرصة الفوز بالمباراة في الدقيقة 115 بعد أن استلم كرة مررها ليونيل ميسي من فوق المدافعين من خارج منطقة الجزاء ، حيث سددها بواسطة رأسه على يدي حارس مرمى هولندا ، فيما أضاع ماكسي رودريجيز فرصة محققة أخرى في الدقيقة 117 بعد كرة عرضية من ميسي.

وانتهى الوقت الإضافي بالتعادل السلبي بين المنتخبين ، ليتم بذلك الاحتكام إلى ركلات الجزاء الترجيحية التي رجحت كفة منتخب الأرجنتين بنتيجة 4/2 ، ليتأهل بذلك إلى المباراة النهائية ويواجه منتخب ألمانيا في على لقب كأس العالم للمرة الأولى منذ مونديال 1990

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *