الرئيس الإيراني يسعى للتقليل من عقوبات النفط الاميركيهالرئيس الإيراني حسن روحاني
محمد عبد السلام الشامي

-حاول الرئيس الإيراني اليوم الأحد التقليل من شان العقوبات الامريكيه التي تستهدف قطاع النفط والغاز الحيوي في البلاد والتي من المقرر استعادتها في الشهر المقبل.

وفي حديثه في جامعه طهران بمناسبه بداية العام الدراسي ، قال حسن روحاني ان العقوبات المفروضة علي 4 نوفمبر/”لن يكون لها اي تاثير ، ” لان الولايات الامريكيه قد فعلت كل ما تريد القيام به. ”

وكانت أداره الرئيس دونالد ترامب قد استعادت باطراد العقوبات علي إيران منذ انسحابها من الاتفاق النووي 2015 في مايو. تواجه إيران أزمه اقتصاديه في الأشهر الاخيره ، حيث تنخفض عملتها في الانخفاضات التاريخية والاحتجاجات المتقطعة التي تندلع.

وقالت الولايات الامريكيه انها ستضغط علي الدول الأخرى لوقف استيراد النفط الإيراني الذي سيقطع مصدرا رئيسيا للإيرادات بالنسبة لطهران.

وقال روحاني ان الاداره الامريكيه الحالية هي “الأكثر عدائيه” من اي وقت مضي تجاه إيران ، ولكن بلاده ستتغلب علي العقوبات من خلال “الوحدة والنزاهة”. وقال ان ادارته خصصت حوالي $15,000,000,000 لشراء السلع الاساسيه في الحالي السنه الايرانيه ، والتي تنتهي في آذار/مارس المقبل.

وقال روحاني ان العقوبات الامريكيه تهدف إلى “تغيير النظام”. وتصر أداره ترامب علي ان هدفها ليس الاطاحه بالحكومة الايرانيه ، بل الضغط عليها لتغيير سياساتها بشكل جذري ، بما في ذلك تطوير الصواريخ البلاستيكية ودعم جماعات المسلحة الاقليميه.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *