التخطي إلى المحتوى
الأمم المتحدة: “تقرير موثوق” يظهر آخر الغارات الجوية قتل مدنيين أفغان
طائرات حربية

وقد أعلنت الأمم المتحدة يوم الثلاثاء انها تلقت “مزاعم متعددة وموثوقه” بان الغارات الجوية المناهضة لطالبان التي قامت بها القوات الموالية للحكومة في أفغانستان أسفرت عن مصرع ما لا يقل عن تسعه مدنيين معظمهم من النساء والأطفال.

أعربت بعثه المساعدة الدولية في أفغانستان عن قلقها إزاء ارتفاع عدد الضحايا المدنيين من الغارات الجوية هذا العام في البلاد التي مزقتها الصراعات.

وقعت آخر حوادث الإصابات بين المدنيين اليوم السبت في مقاطعه كابيسا الشمالية الشرقية حيث دمرت “الذخائر الجوية” منزل أحد المعلمين ، وفقا لما ذكرته البعثة. وأشارت إلى ان الهجوم الذي وقع في منطقه تاجاب أسفر عن مقتل تسعه مدنيين من بينهم أربعه أطفال وثلاث نساء.

“وكان جميع ضحايا الهجوم من نفس الاسره ، بما في ذلك الأجداد والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين و 12 سنه. وقالت البعثة ان خمسه من افراد الاسره الستة الآخرين الذين أصيبوا بجروح عندما دمرت منازلهم هم من النساء والأطفال الصغار ، وأضافت انها لا تزال بصدد إثبات الحقائق.

وأشارت البعثة إلى انه لم يتضح علي الفور ما إذا كانت الغارة قد نفذتها القوات العسكرية الدولية التي تقودها الولايات الامريكيه أو القوات الجوية الافغانيه.

وقال مسؤولون أفغان ان الغارة استهدفت سجنا تديره طالبان وأنقذت ثمانيه أشخاص معظمهم من افراد القوات الخاصة. وقالوا ان العملية أسفرت عن مقتل أكثر من 40 متمرد.

وزعم الطالبان والساسة الأفغان المحليون ان العملية المشتركة أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 13 مدنيا ، من بينهم نساء وأطفال. ولم يتسن التحقق بصوره مستقله من المطالبات.

ووثقت البعثة زيادة قدرها 52 في المائة في عدد الضحايا المدنيين من العمليات الجوية التي قامت بها القوات الافغانيه وشركاءها الأجانب في الأشهر الستة الاولي من 2018 ، وكانت النساء والأطفال أكثر من نصف عدد الضحايا.

حذرت البعثة اليوم الثلاثاء من انه منذ صدور تقرير البعثة نصف السنوي عن الخسائر في صفوف المدنيين ، استمرت في تسجيل اعداد متزايدة من الضحايا المدنيين بسبب الغارات الجوية.

أكد بيان للجيش الأمريكي اليوم الاثنين غاره جوية في كابيسا أسفرت عن أصابه سته من افراد الميليشيات الموالية للحكومة المحلية. بيد انها نفت ان يكون الهجوم قد تسبب في “سقوط ضحايا من غير المقاتلين”.

وذكرت بعثه الأمم الامميه في بيانها يوم الثلاثاء جميع أطراف النزاع بالوفاء بالتزاماتها بحماية المدنيين من الأذى ودعات إلى ضمان تحقيقات مستقله وفعاله في هذه الحوادث.

ولم يشر إلى عمليه أخرى قامت بها القوات الموالية للحكومة والتي زعم انها قتلت أيضا ما لا يقل عن 12 مدنيا في مقاطعه ميدان وأرديك في وقت متاخر من يوم الأحد.

الأمم المتحدة: “تقرير موثوق” يظهر آخر الغارات الجوية قتل مدنيين أفغان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *