التخطي إلى المحتوى
الكاتبة المصرية فريدة النقاش: أمريكا وتركيا تقفان وراء داعش

قالت الكاتبة المصرية القيادية بحزب التجمع اليساري فريدة النقاش، أن تنظيم داعش يبث مقاطع مصورة عالية الجودة وشديدة الاحترافية لجرائمه في حق الأسرى المصريين ومن قبلهم الطيار الأردني معاذ الكساسبة، لبث الرعب في قلوب كل مشاهدي تلك المقاطع، للإيحاء بأن التنظيم قادر على ارتكاب أي نوع من الجرائم دفاعاً عما يعتقدون أنه الدين الإسلامي.

وتابعت، في تصريحات لـ 24 “لكن الحقيقة أن هذه العصابة الدولية تسلطت على العالم بشكل إجرامي وإرهابي، وتمتلك الكثير من الأموال والمقاتلين والمعدات التي ترسلها دول أصبحت معروفة، ولم يعد دعمها للإرهاب سراً، مثل قطر وتركيا والولايات المتحدة وإسرائيل”.

القاعدة
وأضافت الكاتبة المصرية القيادية بحزب التجمع اليساري “ما يحدث الآن هو مثل ما حدث منذ ثلاثة عقود، عندما دعمت أمريكا وفرنسا وغيرهما من الدول الإرهابيين للسفر إلى أفغانستان لما سموه بمحاربة الشيوعية، ثم نشأ تنظيم القاعدة الذي تجرع العالم كله مرارة إرهابه، ودفع العالم كله ثمن إخراجه من الجحور وتقويته، فانطبق عليهم المثل المصري القائل (اللي حضر العفريت مقدرش يصرفه)”.

واستطردت “هذا ما حدث الآن، فالعالم كله يعاني حالياً، بسبب تلاعب بعض الدول بالإرهابيين ودعمهم لأغراض سياسية، وتقوية الفكر الطائفي وتغذية الإرهاب”.

الغارات المصرية
وقالت النقاش: “ضربات القوات المسلحة المصرية لبؤر تابعة لتنظيم الدولة، لها تأثيرها على المدى القريب جداً، فهي رسالة واضحة للمنظمة الإرهابية بأنها لن تكون طليقة اليد في المنطقة، وأن مصر قادرة على التصدي لها، والرسالة الثانية موجهة للعالم كله وهي شديدة الأهمية، بأنه على الوطن العربي أن ينظم تحالفاً قوياً لمحاربة والقضاء على الإرهاب في العراق وسوريا وليبيا وسيناء، فلطالما طالبت مصر العالم كله بالنظر لما يجري في مصر بأنه عملية متكاملة وبالتالي على المجتمع العربي والدولي أن يضع خطة محكمة لمواجهة هذا الإرهاب الباطش الذي لا يفرق بين مواطن مسيحي أو مسلم، عربي أو أجنبي”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *