التخطي إلى المحتوى
مشاة البحرية الأمريكية يدمرون أسلحتهم قبل مغادرة اليمن

قال سلاح مشاة البحرية الأمريكية ليل الأربعاء إن أفراده دمروا أسلحتهم الشخصية في المطار بصنعاء قبل مغادرة اليمن ولم يسلموها لأحد، في توضيح لتصريحات سابقة لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون).

وقال سلاح مشاة البحرية في بيان إن القوة الأمنية التابعة له لم يكن معها سوى أسلحتها الشخصية عندما غادرت السفارة إلى المطار بعد تدمير الأسلحة الأخرى في السفارة.

وجاء إغلاق السفارة الأمريكية وإجلاء موظفيها بعد أن استولت جماعة الحوثي رسمياً على السلطة الأسبوع الماضي. وكانت الجماعة الشيعية المناهضة لأمريكا  قد اجتاحت صنعاء في سبتمبر .

وحين سئل متحدث في وقت سابق عما إذا كانت الأسلحة التي أخذها مشاة البحرية إلى المطار قد سلمت للمقاتلين الحوثيين، قال إن هذا ليس واضحاً، ولكن من المعتقد “أنهم سلموها لمسؤولين حكوميين في المطار قبل أن يستقلوا الطائرة”.

وقال بيان سلاح مشاة البحرية إن القوة سلمت أسلحتها تالفة لدى وصولها إلى المطار.

وأضاف البيان “كي نكون واضحين، لم يسلم أي جندي من مشاة البحرية سلاحاً لحوثي أو تم اخذه منه”.

وأغلقت فرنسا وبريطانيا سفارتيهما أمس الأربعاء بسبب المخاوف الأمنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *