التخطي إلى المحتوى
الامم المتحدة  تحذر تهديد النفايات الخطرة بعد انفجار بيروت
انفجار مرفأ بيروت

بحذر برنامج الامم المتحدة الانمائي من ان الانفجار في مرفا بيروت اطلقت اطنان من النفايات الخطرة والتي تمثل اخطار هائلة للصحة والبيئة اذا لم يتم التخلص منها بشكل ملائم. التطهنات ليست جيدة.يقول مسئولو الامم المتحدة ان الوضع السابق للانفجار الذي حول اجزاء من مدينة عاصمة لبنان الي ركام كان كئيبا بالفعل.

يقولون ان كميات ضخمة من مخلفات البناء والهدم قد انتجت عندما تم تخزين 2،7500 طن من نترات الامونيوم انفجرت منذ شهر واحد. تقول جيهان سعود مدير برنامج البنية والطاقة التابع للامم المتحدة الانمائي في لبنان ان حجم النفايات السامة التي خرجت بالانفجار قدرت ما بين 10،000 و 80000 طن . تقول ان الاثر المحتمل للنفايات الخطرة من التلوث الكيميائي الناتج عن المواد مثل مبيدات الافات، الادوية،

المواد الكيمائية الصناعية، الرصاص والمواد الثقيلة يشكل مصدر قلق كبير. يمكن ان تكون المواد الكيمائية لها تاثير سلبي علي صحة الاشخاص الذين تعرضوا لها ويمكن ايضا ان تلوث التربة والهواء .., التقارير الاولية عن تلوث الهواء من الانفجار تعد محدودة. الا ان جسيمات التلوث الكيمائي التي تناثرت بسبب الانفجار قد تصبح معلقة في الهواء مرة اخري. ويمكن ان تشكل تهديدا للصحة العامة.

تحذر سعود ان الحياة البحرية يمكن ان تلوث بسبب تسرب الكيمائيات اذا لم يتم احتواء النفايات في المرفا والتعامل معها بشكل صحيح. تقول ان التخلص الامن للنفايات الضارة مشكلة كبيرة بسبب ان لبنان لديها اراضي محدودة متاحة لدفن القمامة. تقول ان الدولة ليس لها مستودع للنفايات الخطرة او مرافق معالجة.

لجعل الامور اسوأ ،يقول مسئول الامم المتحدة ان الانفجار الحق ضررا بالغا باحد مكب من اثنين التابع للبلدية في بيروت. تضيف ان المكب الذي بقي غير قادر علي التعامل مع كميات النفايات التي تم انتاجها. “تملا بسرعة ونحن بالطبع لدينا ازمة محتملة بسبب ذلك بسبب ان المكب يستنفذ طاقته. ولذلك ازداد هذا الوضع القائم في الدولة سوءا وتضاعف بسبب الانفجار. قالت”لهذا السبب لا يجب ان تذهب الحطام والنفايات الي مكبات البلدية بسبب لا توجد طاقة استيعابية هناك.

ينبغي معالجة كل منهما علي حدة. تقول سعود ان الامم المتحدة والاتحاد الاوربي يعملون معا للتأكد من ان ادارة التخلص من النفايات والحطام تم بشكل صحيح وبطريقة سليمة بيئيا تقول ان تكلفة هذه العمليات قدرت اكثر من 100 مليون دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *