التخطي إلى المحتوى
ايران تفرج عن ناقلة نفط كورية

اطلقت ايران سراح ناقلة نفط كورية جنوبية احتجزتها ايران لاشهر وسط نزاع حول ملايين الدولارت صادرتها سيول وابحرت بعيدا صباح الجمعة ،قبل ساعات فقط من اجراء مزيد من المحادثات بين طهران والقوي العالمية حول الاتفاق النووي المنتهي. ظهرت بيانات مارينا ترافك دوت كوم ان ام تي هانكوك شيمسي تغادر بندر عباس في الساعات الصباح الاولي .

وقال وزير خارجية كوريا الجنوبية ان ايران اطلقت سراح الناقلة والقائد بعد احتجاز السفينة في يناير.تقول الوزارة ان هنكوك تشيمي غادرت الميناء الايراني حوالي 6 صباحا بالتوقيت المحلي بعد اكمال عملية ادارية. المتحدث باسم وزارة الخارجية ،سعيد خطاب زادة اكد مؤخرا ان ايران افرجت عن السفينة .

بناء علي طلب المالك والحكومة الكورية، اصدر المدعي العام امر الافراج عن السفينة .نقلت وكالة انباء إيرنيا والتي تديرها الدولة عن خطاب زادة قوله.لم يتسن لشركة دي ام للشحن شركة بوسان المحدودة، كوريا الجنوبية التعليق مباشرة. انتقلت هانكوك تشيمي من مصنع البتروكيماويات في الجبيل،السعوديةالي الفجيرة في الامارات العربية المتحدة حيث داهمت قوات حرس الثوري الايراني المسلحة السفينة في يناير واجبرت السفينة علي تغير المسار والانتقال الي ايران.اتهمت ايران ام تي هانكوك تشيمي بتلويث المياه في مضيق هرمز الحيوي.

ولكن الاحتجاز يري علي نطاق واسع محاولة للضغط علي سيول للافراج عن ملايين الدولارات من الاصول المقيدة في بنوك كوريا الجنوبية وسط عقوبات شديدة علي ايران .افرجت ايران عن 20 فردا من الطاقم في فبراير ولكن واصلت احتجاز السفينة وقائدها بينما تطالبكوريا الجنوبية تحرير الاصول الايرانية المجمدة. ولم تقر وزارة الخارجية الايرانية عن الخلاف المالي عند الاعلان عن الافراج عن السفينة حيث قال خطاب زادة ان القائد والناقلة لديهما سجل نظيف في المنطقة.

ولكن مسئول من وزارة خارجية كوريا الجنوبية يتحدث بشرط عدم الهوية بموجب اللوائح قال ان رغبة سيول في حل مسألة الاصول الايرانية المقيدة في كوريا الجنوبية ربما كان له تأثير ايجابي في قرار ايران الافراج عن السفينة.قال مسئول ان ايران اقرت بمحاولات كوريا الجنوبية لحل النزاع وحيث اصبح من الواضح ان المسألة ليست قدرة وجهود كوريا الجنوبية فحسب .

وقد تدخلت في المفاوضات حول عودة ايران للاتفاق النووي المتعثر. الافراج عن الاموال يتضمن موافقة عدة دول من بينها الولايات المتحدة في 2018 فرضت عقوبات شاملة علي قطاع النفطي والمصرفي في ايران.قال المسئول ان كوريا الجنوبية تواصلت عن قرب مع عدة دول اخري حول الاصول الايرانية المجمدة في يناير، قالت الامم المتحدة ان ايران تصدرت قائمة الدول المسنحقة للمال للهيئة الدولية بحد ادني من الاموال يتجاوز 16 مليون دولار.

واذا لم تدفع فان ايران قد تخسر حقوقها في التصويت كما هو مطلوب بموجب ميثاق الامم المتحدة.نتوقع ان نحرز تقدم كبير في دفع مستحقات الامم المتحدة.نقلت وكالة انباء الدولة يونهاب عن قول مسئول لم يذكر اسمه بوزارة خارجية كوريا الجنوبية.وصدرنا معدات طبية قيمتها 30 مليون دولار منذ ان استئنفنا المعاملات ذات الاغراض الانسانية مع ايران ابريل الماضي .تأتي هذه التطورات حيث من المقرر ان تستأنف ايران والقوي العالمية المفاوضات في فينيا الجمعة لانهاء المواجهة حول العقوبات الامريكية ضد ايران والانتهاكات الايرانية للاتفاق النووي, الاتفاق النووي في 2015 والذي انسحب منه الرئيس انذاك دونالد ترامب بعد ثلاثة سنوات، عرض علي ايران التخفيف من العقوبات في مقابل فرض قيود علي البرنامج النووي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *