التخطي إلى المحتوى
تأجيل حرس السواحل النرويجي لانقاذ سفينة مهجورة

الاربعاء قال مسئولو خفر السوا حل النرويجي ان الطقس السيئ والبحر الهائج قد دفعهم لتأجيل الجهود لاستعادة سفينة شحن المانية منجرفة قبالة سواحل النرويج عقب اخلاء طاقمها اوائل هذا الاسبوع.

قالت ادارة السواحل النرويجية انها خططت للاقتراب من ايمنسلفت هندريكابا بالقاطارات واعادت بعض الطاقم علي نمتنها علي امل وصول السفينة المهجورة الي الميناء.ولكن قال المسئولون ان الامواج التي تدفعها الرياح 15 الي 18 متر تجعل الخطة مستحيلة.ويتوقع خبراء الانقاذ الهولنديين والنرويجين ان تحاول مرة اخري الخميس.

في بيان صحفي، مدير لطوارئ بادارة السواحل النرويجية هانز بيرموتينشولم “الحياة والصحة دائما اولوية اولي اثناء حادثة مثل هذه،ويجب ان يكون امتا لتنفيذ عملية الانقاذ. في صباح الاربعاء السفينة والتي كانت مجهزة بحمل سفن صغيرة كانت 74-94 كيلومتر من مدينة السينود الساحلية النرويجية. استجاب خفر السواحل لنداء استغاثة من السفينة واستخدم طائرة هليكوبتر لانتشال الطاقم الي بر الامان الاثنين، بيان علي موقعهم قال حرس السواحل النرويجي انه خشي من ان قد تنقلب السفينة بسبب ان السفينة كانت تنحرف بزواية درجتها من 40 الي 50.

ولكن قال البيان ان احد القوارب علي متنها انفصلت وسقطت في الماء مما ادي الي تثبيت السفينة الي حد ما.قال مدير الطوارئ بخفر السواحل للاذاعة العامة النرويجية ان المركب قد تم استعادته مؤخرا,وكان هناك قلق من ان يجنح القارب ويسب كمية كبيرة من الوقود في خزانته ولكن قال خفر السواحل النرويجي ان خطر حدوث ذلك ضئيل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *