التخطي إلى المحتوى
منع صلاة الجمعة والجماعة في المساجد

اطلق هيئة كبار العلماء بمنع صلاة الجمعة والجماعة في جميع المساجد ما عدا الحرمين

وذلك من اجل التحصين من وباء”كرونا”وجاء البيان كالتالي

الحمد لله رب العالمين. والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. والآن: تم إطلاع مجلس كبار العلماء في دورته الاستثنائية الخامسة
عقد واحد وعشرون في الرياض يوم الثلاثاء الموافق 22/2/1441 هـ بشأن وباء كورونا وانتشاره السريع وارتفاع عدد الوفيات فيه.
واستعرضت التقارير الطبية الموثقة المتعلقة بهذا الوباء والتي أوضحها وزير الصحة
عند حضور هذه الجلسة ، والتي أكدت خطورة انتقال العدوى السريع بين الناس

ما يهدد حياتهم واعتماد معاليه على أنه ما لم تكن هناك تدابير وقائية شاملة دون استثناء ،

سيتم مضاعفة الخطر ، مشيرا إلى أن المجتمعات هي السبب الرئيسي لانتقال المرض


راجع مجلس كبار علماء الدين النصوص القانونية التي تشير إلى ضرورة المحافظة على

النفس بما في ذلك كلمات الله عز وجل.


( وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَة )

واستناداً إلى ما سبق ، يبرر وقف صلاة الجمعة والجمعة لجميع صلاة الفريضة في المساجد.
ويكفي رفع الدعاء بإستثناء الحرمين الشريفين وأبواب المساجد مغلقة مؤقتا.
في ذلك الوقت ، ترفع طقوس الأذان في المساجد ، ويقال في دعاء الصلاة: صلوا في بيوتكم من أجل حديث بن عباس.
قال لمؤذنه أنه رفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد رواه حديث البخاري ومسلم.
وتصلى الجمعة ظهراً أربع ركعات في البيوت.

ومن نعمة الله سبحانه وتعالى أن من حرمه من عذر يوم الجمعة وصلاة الجماعة في المسجد ، فإن ثوابه كله هو القول العام عن صلاة الله عليه الصلاة والسلام: (إذا مرض العبد أو سافر ، كتب له حيث كان يعمل كمقيم صالح). أدرجه البخاري.
نسأل الله تعالى رفع هذا الوباء عن عباده ،

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *