التخطي إلى المحتوى
روسيا تزود سوريا بنظام الدفاعي الصاروخي اس ٣٠٠

ذكرت موسكو اليوم الاثنين ان روسيا ستزود سوريا بنظام دفاعي صاروخي أكثر حداثة في الأسابيع القادمة.

وقد أمر وزير الدفاع الروسي سيرجي شوغو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالترقية بعد ان أسقطت الطائرة التي كانت في الحقبة السوفيتية ال200ه في الفترة السوفياتية يوم الثلاثاء الماضي, مما أسفر عن مصرع 15 شخصا كانوا علي متنها. واتهمت روسيا إسرائيل التي تشن قواتها العسكرية بغارات جوية علي سوريا في ذلك الوقت بالحادث.

“[ستقوم روسيا] بنقل نظام الدفاع الجوي الحديث S-300 إلى القوات المسلحة السورية في غضون أسبوعين. ”

وقالت روسيا ان نظام اس-200 غير متطور بما فيه الكفاية للجيش السوري لتمييز الطائرات الروسية بأنها طائرات صديقه.

وقال شوغو يوم الاثنين ، “لقد دفعنا هذا إلى اتخاذ إجراءات استجابه كافيه تهدف إلى تعزيز أمن القوات الروسية” في سوريا.

ونصح مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون روسيا باعاده النظر في القرار ، قائلا ان نظام الصواريخ الجديد سيكون “تصعيدا هاما” للتوترات المرتفعة بالفعل في المنطقة.

وفي الأسبوع الماضي قال المتحدث باسم الجيش الروسي الميجور جنرال ايغور كوناشينكوف ان القوات الاسرائيليه نفذت هجوما في محافظه اللاذقية السورية عندما اختبات وراء الطائرة الروسية واستخدمتها لحماية نفسها من الصواريخ السورية.

ومنذ ذلك الحين قال بوتين ان “سلسله من الظروف الماساويه” تؤدي إلى إسقاط الطائرة.

وقالت إسرائيل انها حذرت روسيا من الغارة الجوية مسبقا وان طائراتها عادت بالفعل إلى المجال الجوي الإسرائيلي عندما أطلقت سوريا صاروخها.

وقالت وزاره الدفاع الروسية ان تحذير إسرائيل جاء قبل اقل من دقيقه من الغارة الجوية. واتهمت الإسرائيليين باستخدام الطائرة الروسية كغطاء لتجنب منظومات الدفاع الجوي السورية.

وفي الوقت الذي لا يبدو فيه ان بوتين يلوم إسرائيل بالكامل لأنها أسقطت الطائرة الروسية ، قال الكرملين انه ابلغ نتنياهو بان إسرائيل انتهكت السيادة السورية وحثها علي “عدم السماح بحدوث مثل هذه المواقف مره أخرى”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *