أتلتيكو مدريد يسقط امام ليفانتي

أسقط ليفانتي ضيفه أتلتيكو مدريد بنتيجة (2-0)، خلال المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الـ36 من منافسات الدوري الإسباني على معلب “سيوتات دي فالنسيا”.

هذه النتيجة جمدت رصيد أتلتيكو مدريد عند 88 نقطة، ويأتي برشلونة ثانيا بـ85 نقطة، وريال مدريد ثالثا بـ82 نقطة قبل مباراته أمام فالنسيا في وقت لاحق، وللنادي الملكي مبارة مؤجلة أمام بلد الوليد، يلعبها يوم 7 مايو الجاري.

أصبح رصيد ليفانتي 45 نقطة في المرتبة الـ10، خلف فالنسيا الذي يلعب وسط جماهيره أمام ريال مدريد.

تلقى أتلتيكو مدريد الهدف الأولى في وقت مبكر جدا من المباراة مع الدقيقة الـ7، وكان بنيران صديقة عندما ارتطمت الكرة في جسد فيليب لويس لتتوجه نحو شباك مرماه، دون أن يتمكن كورتوا من التصدي لها لأنه تفاجئ بتغيير مسارها.

أصيب لاعبو أتلتيكو مدريد بالشد العصبي بعد التأخر بهدف، خاصة أنهم شعروا بأن أصحاب الأرض يكافحون من أجل عرقلتهم في سباق المنافسة على لقب الليجا هذا الموسم، قبل جولتين فقط على نهاية المنافسات.

لم يفز ليفانتي بأي مباراة قبل تلك المباراة بـ4 جولات (هزيمتين وتعادلين)، لكن الفريق كان مصرا على الفوز والدفاع عن تقدمه، وساعده على ذلك عدم تركيز لاعبي أتلتيكو مدريد بشكل تام.

خلال الشوط الثاني، تلقت أحلام أتلتيكو مدريد في إدارك التعادل ضربة قاسية بعدما نجح ديفيد بارال في اختراق دفاعات الفريق المدريدي، وسجل الهدف الثاني في شباك كورتوا في الدقيقة الـ69.

في الدقيقة الـ76، وقف القائم الأيسر لمرمى ليفانتي أمام تسديدة أدريان الذي تواجد في منطقة رائعة داخل منطقة الجزاء، وسدد الكرة سريعا وبدقة، لكن الحظ وقف أمامه.

يتبقى لأتلتيكو مدريد مباراتين أمام ملقا وبرشلونة في الجولة الأخيرة، ولابد للفريق أن يحقق الفوز في المباراتين لكي يتوج بلقب الدوري بشكل رسميا بغض النظر عن نتائج ريال مدريد أو برشلونة، وهذا يجعل من مواجهته أمام النادي الكتالوني في قمة السخونة.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *